اللعب الجماعي “يقلل” مخاطر سرطان الدم


خلصت دراسة علمية أجرتها جامعة كليفورنيا بركلي إلى أن اختلاط الأطفال بباقي أقرانهم يقلل من مخاطر تعرضهم للإصابة بأكثر أنواع داء السرطان انتشارا بين الأطفال وهو اللوكيميا أو سرطان الدم، وذلك بنسبة 30 في المائة.

وراجع الباحثون 14 دراسة شملت 30 ألف طفل 6 آلاف منهم أصيب بصنف حاد من اللوكيميا.

ويعتقد أن الإصابة بالتهابات في سن مبكرة تساعد الجسم على مقاومة داء السرطان.

ويُعد سرطان الدم الداء الأكثر شيوعا بين الأطفال في البلدان الأكثر تصنيعا، إذا يصيب طفلا من ألفين.

ويعتبر الصنف الحاد من اللوكيميا الأكثر انتشارا من بين أصناف سرطان الدم. وتقدر نسبة الإصابة به بـ80 في المائة، وعادة ما يصيب الأطفال ما بين سن الثانية والخامسة.

ويعتقد العلماء أن سبب الإصابة بأكثر أصناف سرطان الدم التي يصاب بها الأطفال يكمن في تحول جيني بالرحم، يليه مساعد يتمثل أحيانا في الإصابة بالتهاب أثناء السنوات الأولى من عمر الطفل.

لكن الاختلاط بالأطفال في دور الحضانة مثلا حيث الطفل معرض للإصابة بأنواع من الالتهابات تقوي جهاز المناعة ضد اللوخيميا.

ويعتقدُ العلماء في هذه الدراسة -التي ستعرض خلال مؤتمر حول سرطان الدم سيعقد في لندن- أن استثارة جهاز المناعة مفيدة لأنها تمنحه قدرة على الدفاع المناسب عندما يتعرض جسم الطفل لخطر الإصابة بسرطان الدم.

Advertisements

تعليق واحد »

  1. homaid said

    سبحان الله

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: