سعوديات يطلقن حملة لتعديل “السلوكيات السلبية” في الأعراس!!



أطلقت مجموعة من السيدات السعودية حملة لتعديل السلوكيات غير المحببة التي تمارس في الأعراس وحفلات الزفاف في المجتمع، ومنها تأخير بداية حفلات الزفاف واستمرارها حتى صباح اليوم التالي، وظهور العروس في نهاية الحفل ولمدة لا تزيد عن نصف ساعة ما يحرمها من الاستمتاع بحفلها مع صديقاتها، والتأثيرات السلبية لتلك السلوكيات على الصحة العامة لأصحاب وضيوف حفلات الزفاف بسبب السهر، وعودة المدعوات في أوقات متأخرة مع السائق ما يعرضهن للأخطار.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التحضيرية الأولى لحملة ” أفراحنا لإسعادنا ” التي نظمها الملتقى الثقافي النسائي بجدة بمشاركة أكثر من 35 سيدة، وقالت إحدى منظمات الحملة نادية الشيخ إن الحملة تهدف إلى حدوث التغيير في مدة زمنية ما بين 3 إلى خمس سنوات على أن تبدأ مؤشرات ذلك التغيير بشكل طفيف خلال العام الأول، مشددة على أن الهدف الأساسي من الحملة هو التوعية بأهمية التغيير للأفضل دون أن يكون ذلك بشكل إلزامي أو من خلال فرض قوانين، وذلك وفقا للتقرير الذي أعدته الصحافية صفاء الشريف ونشرته جريدة “الوطن” السعودية الأحد 4-5-2008.

وشاركت الحاضرات في التصويت على السلبيات والمقترحات التي تم مناقشتها في الورشة، حيث وافقت 90% منهن على أن أهم السلبيات هي الضرر الصحي، في حين أشارت 75% منهن إلى مخاطر العودة في وقت متأخر مع السائق خاصة وأنهن يكن بكامل زينتهن.

وأكدت 65% على مخالفة استمرار الحفل وما فيه من غناء إلى وقت السحر وهو وقت عبادة، فيما أكدت 62% أن في نظام حفلات الزفاف إرهاقاً للعروسين، وأشارت 59% إلى إصابة الضيوف بالملل من انتظار العروس التي لا تظهر إلا قرب فجر اليوم التالي، فيما أشارت 43% إلى الأضرار الصحية المترتبة على تأخير العشاء، في حين أكدت 37% حدوث خلافات زوجية وعائلية بسبب التأخر في حفل الزفاف وما يترتب عليه من اضطراب النظام الروتيني لليوم التالي.

وقالت نادية الشيخ إن حفل الزفاف ينتهي في صالات الرجال عند منتصف الليل ويظل العريس ينتظر ما يزيد عن 5 ساعات حتى تبدأ الزفة في صالة السيدات ما يترتب عليه إرهاق للطرفين، كما أن من مساوئ ذلك النظام الإهدار الاقتصادي، وسلبيات اجتماعية وثقافية.

وأشارت نادية إلى أن ورشة العمل نتج عنها مجموعة من الاقتراحات لتعديل نظام حفلات الزفاف من أهمها أن تكون الزفة في بداية الحفل وأن يرفق مع بطاقة الدعوة برنامج للحفل، إلى جانب قيام أصحاب صالات الأفراح بتقديم عروض وتخفيضات للحفلات تقدم صالونات التجميل عروضا خاصة للعرائس التي تحضر مبكراً والعديد من الاقتراحات التي أثرت النقاش خلال الورشة.

وذكرت الشيخ أن العديد من الجهات أبدت استعدادها للمشاركة في تلك الحملة مثل الأقسام النسائية في مراكز الأحياء حيث سوف تقام ورشة العمل الثانية في مركز حي الشاطئ، والثالثة في مركز حي الأمير فواز، إلى جانب تعاون الإعلامي أحمد الشقيري من خلال برنامجه خواطر.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: