طرد إمام من التعليم في هولندا بسبب رأيه في قضية اغتصاب


بهاء الدين بودق

قررت مدرسة للتعليم العالي في هولندا طرد إمام يدعى بهاء الدين بودق يعمل معلما في بعض صفوفها الدراسية بسبب رأيه في قضية اغتصاب تعرضت لها فتاة تركية مسلمة تبلغ من العمر 17 عاما وتقيم بهولندا.
ونشر الإمام بودق رأيه الذي لم يتوافق مع رؤية إدارة المدرسة على الموقع الإلكتروني لإحدى الإذاعات الهولندية تسمى إذاعة ” هولندا الإسلامية “.
وقالت إدارة المدرسة صباح أمس إن الإمام لم يعد له مكان في صفوف المعلمين ، إذا لم يراجع نفسه ويسحب الرأي الذي قاله في الموقع ,ويعلن تراجعه عنه ، كما طالبته بعدم الإدلاء بآراء أخرى للصحافة أو الإعلام على تلك الشاكلة ، وأن ينأى بنفسه عن تلك الآراء والفتاوى ، وذلك حتى لا يؤثر سلبا في الدارسين بالمدرسة من خلال أفكاره التي تراها الإدارة “متشددة”.
وكانت الفتاة التركية سألت بودق عن حكم الدين في قضية تعرضها للاغتصاب من قبل ابن عمها ، وكيف تتصرف حيال هذا الأمر حيث لا تعرف أسرتها شيء ، فأدان الإمام عملية الاغتصاب ووجه اللوم بشدة إلى الفتاة ، لأنها وضعت نفسها موضع” شبهة وإغراء” حسب رأيه.
وأثار رأي الإمام موجة غضب بين الهولنديين حيث وصف بأنه” مناقض للواقع ، وقد حول الضحية إلى جان والعكس”.

Advertisements

تعليق واحد »

  1. سارية الجبل said

    فين حرية الرأي اللي بينادوا بيها
    سخفااااااااااااااااااء

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: