الأزهر يحظر كتابا يعتبر تغطية صدر المرأة هي “الحجاب الإسلامي”


طلب مجمع البحوث الإسلامية بمصر من الجهات المختصة منع كتاب المفكر الإسلامى جمال البنا “المرأة المسلمة بين تحرير القرأن وتقييد الفقهاء” الذي اعتبر فيه أن فتحة الصدر وحدها هي الحجاب المطلوب إسلاميا ولا ضرورة دينية لارتداء المرأة الحجاب.

وتسبب هذا القرار في منع ارسال شحنة من الكتاب إلى الكويت بعد أن تقدمت إحدى الشركات الناقلة بطلب الحصول على تصريح له، وهو تقليد قانوني تتبعه السلطات المصرية بخصوص المطبوعات الدينية التي تصدر لخارج البلاد.

واعتبر مؤلف الكتاب جمال البنا أن الفقهاء الذين يضمهم المجمع اتخذوا موقفا من الكتاب لأنه يتعرض لتفسيرات الفقهاء بشأن المرأة وحدود العورة فيها، قائلا “يبدو أن هذا أغضب أعضاء المجمع لأنهم يمثلون جانب الفقهاء الذين جعلوا كل جسد المرأة عورة مع أن القرآن الكريم حرره ولم يتحدث إلا عن تغطية فتحة الصدر، وبالتالي فلا ضرورة دينية لارتدائها الحجاب الذي يغطي شعرها”.

وقال د. محمد عبدالمعطي بيومى عضو المجمع الذي يمثل أعلى هيئة فقهية في الأزهر إن “البنا يتعامل مع تلك القضايا على انها موضوعات بحثية وليست رأيا شخصيا، وهذا خطأ لن نصمت عليه، فمهمتنا الاولى والأخيرة أن نحافظ على الثقافة الاسلامية وأن نستبعد التحريف سواء فى آيات القرآن الكريم أو فى السنة النبوية”.

وتابع: جلسنا مع البنا وناقشناه فيما يكتبه وينشره، لكنه لم يستطع الرد علينا وايجاد دليل منطقي، وبدا أنه يصر على التأويلات الخاطئة.

لكن البنا أكد لـ”العربية.نت” أنه لم يجلس اطلاقا مع أعضاء مجمع البحوث الإسلامية، مشيرا إلى أن الكتاب متداول منذ أكثر من 4 سنوات في المكتبات داخل مصر ولم يتبق منه حاليا سوى نسخ قليلة، مستغربا صدور قرار بمصادرته بعد كل هذه المدة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: