في عزاء آل الجفالي تجلت اللقافة بأبشع صورها !!


السيدة سعاد الجفالي والدة طارق

أخيرا استطاع آل الجفالي  ان يبدأوا عزاءهم !! بعد اجراءآت طال شرحها في لندن اثر وفاة ابنهم طارق  المفاجئة ..

الام الثكلى والاخت الحزينة والزوجة العروس التي اصبحت قبل الاوان ارملة وفي احشائها توآم سيخرجون للحياة .. بعد ان يواري التراب والدهم …. ومال الدنيا وزًخرفها   لن يستطيع أن يعوضهن طارق … (قلبي معهن )!!

 وصلت لمكان العزاء بعد طول عناء ..الشرطة تنظم السير والدخول والخروج من القصر العامر ، لأول مرة ارى هذا الحشد من المعزيات ..وهذا الكم من الوجوه جاءت من جدة ومن كل المدن السعودية برا وجوا ..  بعضها يبدو عليه شيء من الحزن و مشاركة اهل العزاء فجيعتهم  

ومعظمهم جاءيستطلع ماوراء الاخبار ويثرثر في سيرة رجل اصبح الآن بجوار ربه ..و ليعاينوا المكان ويتفرّسوا الوجوه ويكتشفوا  مواطن البذخ الذي طالما سمعوا عنه من الثرثارات من النساء  !!… لعلها كانت فرصة لمعاينة الفخامة والابهة والعظمة المنتشرة في كافة انحاء االقصر العامر بالانسانية قبل البذخ . قبل ان يكون هدفهم مشاطرة الاحزان !!

كنت حزينة لحزنهم ..واخذت مكاني بهدوء…  فالمكان يعج بشخصيات غير عادية ابدا  …… وشخصيات عادية وأخرى أقل من عادية .. معزياتهن من مختلف الفئات في المجتمع السعودي وايضا من مختلف الجنسيات …

فعلاقات هذه السيدة واسعة وعلى كل المستويات  وأياديها البيضاء ايضا خلقت لها مكانة كبيرة في مجتمعها وقاعدة من المحبين الحقيقيين وايضا من المستفيدين والمتملقين وكثيرا من المنافقين ..انها السيدة الحديدية والدة الفقيد 0سعاد الجفالي)…. المصيبة فلَت شيئا من حديديتها … ورغم ذلك لم تفقدها وقارها ولا توازنها ..مازالت تتلقى العزاء بكثير من الجلد والتصبر وشبه ابتسامة مترددة ترسمها مجامِلةَ من تجشمن العناء ليصلوا اليها ويهمسون لها (عظم الله اجرك ..الله يرحمه )… ترحيبها الغير عادي بمن جاؤوها كان وسيظل دائما جزء لايتجزأ من طبيعتها الانسانية الفياضة ….وذوقها ورقيها  الذي لايتكرر …

الى جانبي كانت تجلس سيدة !!! …

لاحظت ان همها متجه نحو معابنة كل صغيرة وكبيرة حولها بشكل ملفت للنظر  ..نظراتها لاتستقرعلى شيء طويلا عيونها عبارة عن سكانر يسجل تفاصيل التفاصيل في هارد ديسكها المريض   .. استفزتني حشريتها .. ووجدتني بلا تفكير

 اسألها: من تعرفين من اهل البيت وجئت تقدمين له واجب العزاء …

اجابت لااعرف احدا !!!

قلت اذن ما الذي اتى بك ؟؟

قالت: هي فرصة لن تتكرر لأرى البذخ الذي يتحدث عنه مجتمعنا واصفا قصر الجفالي ذو المال والصيت الكبير..

بُهت ..والله بُهت … الا تكفي هؤلاء فجيعتهم حتى تتجرأ العيون الحاسدة وتستغل الحدث لتأتي ليس بغرض تقديم العزاء بل لتشبع لقافتها .. ولتجمع حصيلة لاباس بها مما رأت ولتجعلها رواية تروى على حلقات كما المسلسلات !!ستخرج هذه السيدة وسواها وتروي ما سجلته ذاكرتها من مظاهر قد يلحقها الكثير من الافاضة والاستفاضة لتكون الرواية مشوقة وذات مصداقية عند سواها من النساء التافهات …

لاحول ولا قوة الا بالله ..أإلى هذا الحد من السطحية والسخف والتفاهة  وصلنا ؟؟!!!

الم يعد الموت بحد ذاته رادعا  ؟!! يبدو انه اصبح شيئا عاديا لاقيمة له .. في نظر العيون الجائعة ….

Advertisements

5 تعليقات »

  1. هناء السباعي said

    لاحول ولا قوة الابالله
    الله يصبرهم ويهدي الملاقيف من عباده
    كل المظاهر الى زوال وما احد يشيل معه شي من مقتنيات الدنيا يرحل بطوله

  2. انسان said

    بسم الله رغم انو الموضوع قديم لكن نجدده نسال الله يغفره ويعوضهم بس ودي اطلب منك طلب يا صاحبت الموضوع ابي منك خدمه منك توصليني لي الدكتوره سعاد عندي حاجه ليه عندهم اذا تقدري جزاكي الله خير وهذا فعل خير مو طمع ز ي ماشفتي اذا بدك توجري ردي على طلبي وشكرااا al_odf@hotmail.com

  3. وانتي اش دخلك يحضر من يحضر انتي حتفتشي على الناس مدام جت وعزت خلاص جت تتفرج جت تاكل جت تلعب انتي ما لك دعوة وبعدين انا لو منها اقلك انتي اش دخلك تساليني اعرفهم ولا لا خليك في حالك

  4. Bdoor said

    لا كلام مو سليم
    100% أن هالليلة الي تحكي عنها فقيرة
    واستفزك وجودها فقط لا غير
    وحيل متعاطفة حضرتك اممممممم
    أعتقد بشكل أو بآخر انتى هناك لنفس السبب

    But underneath you won’t admit

    الطبقة الطحلبية الي مو مخمليه لا
    يحبون يتلقفون أيضا
    وش دخلك بالحركة تقز وتناظر انتي شكو

    100% أن الي سالتيها لم تكن أميرة أو شيخة أو وجيهه

    لكن عينك المريضة كانت تبحث عن easy target

    فلقيتي وحدة مشردة بايسة

    وشغلتي سكانرك الخاص

    فبديتي تمررينه على وجهها وعبايتها وشنطتها

    لا ما لقيت بوجهها نظرة النعيم
    وشنطتها مي ماركة

    ونظراتها كلها حسرة وسخط على الحظ

    فتجراتي تسالينها

    وانتى تصرين وحدة من عييناتك بخبث

    وتفحين مثل الثعبان

    ااااايه وانتييييييي من تعرفين من ها العائلة العريقة الثرية ذات الأيدي البيضاء والخضراء والألماسية و……

    المشردة الشحاذة في نظرك ترد بكل سذاجة

    لا جيت أتفرج بشوف النعيم المقيم

    اااااااهاااااا شكرا عيني سبب عشان احملة كل كرهي لك لأنك فقيرة ومعدمه

    Shut the fuck up

    Your only there bc they R super wealthy
    So don’t act like a class lady
    Your not
    Your just stereotype
    Ppl
    You hat poor woman’s and that’s all
    Nasty middle class woman

  5. ليو said

    وانتي ايش دخلك في المعزين!? جايه تعزي ادخلي سلمي وأدي واجبك واطلعي. ليش جلستي تذكرينهم بالله مثلا! طيب ليش ما ألقيت محاضرة عن الموت ومشيتي ليش جلستي وبدل ماتذكرين الله اشتغلت لقافتك وقمتي تناظرين في وجوه المعزين هل هم من الطبقة الغنية ولا العادية ولا الاقل من عادية!!! وليش هم جايين وش يناظرون وش يقربون للعائلة ومتى بيطلعون!!! ولما خرجتي نشرتي غسيلهم ترى للبيت حرمة اذا دخلتي وانتي ضيفة غضي البصر والزمي مكانك ولا تتكلمين الا اذا وجّه لك سؤال واذا طلعتي اكتمي اللي شفتيه.

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: