الاختبارات الموسم الذهبي لترويج المنشطات والمخدرات بين الطلاب


نبات الكبتاجون

تبدأ يوم السبت اختبارات الفصل الدراسي الثاني ومع بدايتها تلوح في الأفق ظاهرة تعاطي المنشطات بين الطلاب أو كما يصفها بعض التربويين والمتخصصين “الموسم الذهبي لترويج المنشطات بين الطلاب” باعتبار أنها تحقق النجاح من خلال مساعدتها للطلاب حسبما يتوهمون بالخطأ على السهر لفترات طويلة للاستذكار. وقد أخذت الإدارة العامة للتربية والتعليم بالباحة كافة الاحتياطات للتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة منذ بداية العام الدراسي وعملت على تكثيف العديد من البرامج الخاصة بتوعية الطلاب بأضرار المنشطات حيث تحتل حبوب “الكبتاجون، والأمفيتامين” مركز الصدارة بين باقي أنواع المنشطات. وقد اتخذت لدى بعض الطلاب العديد من الأسماء الحركية “أبو ملف، أبو هلالين، الشيخ، صفر واحد” وغيرها من الأسماء الرائجة بين الطلاب. ورغم الجهود التي تبذلها الإدارة العامة للتربية والتعليم إضافة إلى الجهود الأمنية في محاربتها وملاحقة مروجيها، إلا أن هناك من يستهدف الطلاب للإيقاع بهم في شراك الإدمان عن طريق باب الاختبارات والبحث عن النجاح. وعن تلك الظاهرة يقول مدير عام التربية والتعليم بالباحة مطر بن رزق الله : إن المخدرات من الآفات المحرمة شرعاً والمحظورة دولياً ولها العديد من الأضرار الصحية والمادية، ومن المؤسف أن البعض من أبنائنا قد يلجأ إلى استخدامها خلال فترة الاختبارات، ولا شك أن الإدارة العامة للتربية والتعليم تقوم بدور كبير للتحذير والتوعية بأضرار المخدرات منذ بداية العام وذلك من خلال خطط وبرامج خاصة بهذا الموضوع. وأضاف أنه لا يجب أن نغفل دور الأسرة التي لابد أن تتكاتف مع المدارس والجهات الحكومية ذات العلاقة في سبيل الحيلولة دون وقوع أبنائنا الطلاب ضحية ذلك السم الخطير على الفرد والمجتمع، مشدداً على أهمية مضاعفة المراقبة والمتابعة للأبناء خلال فترة الامتحانات. وأكد مدير وحدة التوجيه والإرشاد بتعليم الباحة محمد عبدالله الغامدي أن هناك توهماً لدى كثير من الطلاب وخصوصاً في المرحلة الثانوية أن لتلك الحبوب أو العقاقير فائدة، مشيراً إلى أن الإدارة العامة للتربية والتعليم ممثلة في وحدة التوجيه والإرشاد تنفذ العديد من الأنشطة والبرامج المتعلقة بموضوع المخدرات بالتنسيق مع إدارة المخدرات بالمنطقة، والتي تشتمل على العديد من المحاضرات والندوات والنشرات التوعوية، والجلسات الإرشادية مع الطلاب وخاصة طلاب المرحلة الثانوية. 

Advertisements

2 تعليقان »

  1. سالم سلمان السليم said

    لاحول ولا قوة الا بالله

  2. هناء السباعي said

    التوعية مهمة
    ولكنها تاتي بعد خراب مالطة

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: