أمريكا تحذر رعاياها بالإمارات من خطر “اعتداء إرهابي”!!


بعد يوم من تحذير بريطانيا لمواطنيها من ارتفاع خطر الارهاب إلى مستوى “عالٍ” في الإمارات العربية المتحدة، أطلقت الولايات المتحدة الامريكية تحذيراً مشابهاً الثلاثاء 17-6-2008، قالت فيه إن “خطر حصول اعتداء إرهابي في المنطقة، بما فيها الإمارات، حقيقي فعلاً”، داعية الأمريكين لـ”التنبه باستمرار”.

وجاء في بيان رسمي صدر في واشنطن, ان الامريكيين قد تلقوا تحذيرا من “الوضع العام على الصعيد الامني” في المنطقة قبيل فترة “اجازات الصيف والاستعدادات للرابع من تموز/يوليو (العيد الوطني الامريكي) في الامارات العربية المتحدة”.

وقد حذرت السفارة في أبوظبي والقنصلية في دبي الامريكيين في وثيقة من أن “خطر حصول اعتداء (…) حقيقي فعلاً، ولهذا السبب يتعين على الرعايا الامريكيين التنبه باستمرار الى مستوى التهديد المرتفع وخصوصا في الاماكن العامة”. كما بادرت السفارة الامريكية إلى إرسال تحذيرات إلى البريد الإلكتروني لرعاياها المسجلين، على أن ينشر التحذير على موقع السفارة على الانترنت ابتداء من الثلاثاء. ولا تتضمن الرسالة أي معلومات إضافية وتطلب من الامريكيين المواظبة على تصفح موقع السفارة على الانترنت.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية غونزالو غاليغوس في مؤتمر صحافي ان الحكومة الامريكية اخذت في الاعتبار التحذير البريطاني الموجه الى المسافرين، وانها تنوي تجديد تحذيرها. واضاف “نراقب الوضع في البلاد لنبلغ المسافرين والرعايا الامريكيين بالتدابير الامنية التي يتعين عليهم اتخاذها”.

الامارات تستغرب التحذير 

ويلي هذا الاعلان التحذير الذي وجهته السفارة البريطانية الاثنين الى الرعايا والسائحين البريطانيين في الامارات العربية المتحدة, والذي لفت نظرهم الى “تهديد ارهابي مرتفع”.

ورفضت القنصلية البريطانية في دبي ذكر السبب الذي دفعها للقيام بهذا التغيير، قائلة ان درجة التأهب تحسبا لأي تهديدات تخضع لمراجعة بشكل مستمر اعتمادا على مجموعة من المعلومات. وكان المستوى السابق “تحذيراً عاماً من الإرهاب”.

وقال المتحدث باسم القنصلية سايمون غولدسميث لرويترز الاثنين إن التحذير “ارتفع درجة ليصبح على مستوى عال، ولكن معظم المستويات ترفع وتخفض، نحن لا ننصح البريطانيين بتغيير خططهم المتعلقة بالسفر. لا نقول هذا”.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” الثلاثاء، عن مصادر إماراتية لم تسمّها، استغرابها للتحذير البريطاني، خاصة وأن السلطات البريطانية لم تخطر مثيلاتها الإماراتية به مسبقاً، كما لم تفيدها بأية معلومات بهذا الخصوص.

وفي لندن امتنعت وزارة الخارجية البريطانية، كالعادة، عن التعليق مباشرة على هذا التغيير. وقال الناطق باسم الخارجية باري مارسدن: “عادة لا نعطي اسباباً لوصولنا الى هذه القرارات” موضحاً ان أي تغيير في التقييم البريطاني “يأتي من مصادر عدة، منها المعلومات الاستخباراتية ومعلومات محلية من سفاراتنا والخبراء المعنيين”، وفق الصحيفة.

وتعيش في الإمارات جالية بريطانية يصل تعدادها إلى 100 ألف نسمة، فيما زار الإمارات نحو مليون بريطاني عام 2006 وفق تقديرات بريطانية رسمية.

وواجهت العديد من الدول الخليجية هجمات من إسلاميين متشددين، ولكن لم يقع أي هجوم كبير أو اضطرابات سياسية في الامارات العربية المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في موقعها على الإنترنت “نعتقد أن الارهابيين ربما يخططون لتنفيذ هجمات في الامارات العربية المتحدة”، مضيفة أن الهجمات “يمكن أن تحدث دون تمييز وفي أي وقت بما في ذلك في أماكن يتردد عليها مغتربون ومسافرون أجانب مثل المجمعات السكنية والمصالح النفطية والعسكرية ووسائل النقل والطيران”.

Advertisements

تعليق واحد »

  1. ولد المدينة said

    لاحول ولا قوة الا بالله
    كل شي وارد والله اعلم!!!

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: