داعية كويتي يجمع عشرات آلاف المصلين لتعليمهم “التلذذ بالصلاة”!!!


أثارت سلسلة من المحاضرات حول “كيفية التلذذ في الصلاة” للداعية الكويتي الشاب مشاري الخراز اهتماما واسعا في الكويت، حيث حضر الدورة الأخيرة منها 25 ألف شخص في “المسجد الكبير”، فيما شنت بعض المنتديات والمواقع على شبكة الانترنت هجوما على هذه الدورات وقالت إنها تريد صناعة “مايكل جاكسون لشهر رمضان”.

وبدأت الدعوة للمحاضرة الأخيرة بنشر إعلانات كثيرة تقول “المحاضرة الماضية غيرت صلاة آلالاف.. ندعوك لمحاضرة كيف تتلذذ في الصلاة .. يوجد مكان مخصص للنساء “، وتم نشر أرقام هاتف مخصصة للنساء وأخرى للرجال للاتصال عليها.

رعاية رسمية

وجاءت الدورة برعاية من وزارة الاوقاف، واشتملت على مواضيع رئيسية تتعلق في طرق الخشوع في الصلاة واهميتها في حياة المسلم وكيفية جعل الصلاة في وضعها الصحيح والمشروع في الاسلام.

وأكد الشيخ مشاري الخراز، 26 عاما، في آخر محاضرة ان 94% هي نسبة الذين تغيرت صلاتهم بعد تفاعلهم وتطبيقهم لما قدمه في المحاضرة الماضية، مضيفا أن 4% فقط لم تتغير صلاتهم لأنهم لم يؤدوا ما أمر الله به على أكمل وجه. وعرض الشيخ مشاري الخراز مشهدا على شاشات العرض تضمن موت أحد المصلين وهو ساجد في المسجد النبوي الشريف، حيث دمعت اعين بعض الحضور، عندما قال الخراز “من منا يتمنى هذه الميتة؟”.

“التلذذ بالصلاة”

الاعلان كما يدعو لحضور المحاضرات

وقال عبدالله الشاهين، مدير المسجد الكبير الذي نظم الدورات، لـ”العربية.نت”، إن أرقام الحضور كانت كبيرة ووصلت 25 ألفا من المقيمين والمواطنين، مشيرا إلى أن المسجد سوف يعيد هذه الدورات في وقت لاحق قبل رمضان نتيجة الطلب الكبير للناس عليها، وأرجع اهتمام الناس بهذا الداعية الشاب لكونه يقدم فكرة بسيطة ولا ينتمي لأي حزب سياسي. . ورفض الداعية مشاري الخراز الحديث في هذا الموضوع مرجعا ذلك إلى أن وزارة الأوقاف لا تسمح له بذلك.

وأضاف الشاهين أن فكرة “التلذذ بالصلاة” تعني “لاستشعار الحسي أثناء الصلاة حيث يدرك المصلي معاني الصلاة والرغبة التي فيها والاتصال مع الله، ولا تبقى الصلاة مجرد رياضة وعادة”.

وتابع “الصلاة ليست أمرا جديدا، وأما الجديد فهو ابتعاد الناس عن موضوعات وصراعات كثيرة عن الساحة والتوجه للأصول من خلال التلذذ بالصلاة عبر الصورة الذهنية التي ترافق كل كلمة فيها بحيث لا تبقى مجرد كلمات ولكن تحمل معان عديدة وهذا ما يحتاجه الناس في الاتصال مع الله”.

“مشروع مليونير إسلامي”

من جهتها، شنت مواقع ومنتديات أنترنت هجوما على محاضرات الشيخ مشاري الخراز، وجاء في أحدها ” مشروع مليونير إسلامي جديد ومايكل جاكسون رمضان القادم.. محطم قلوب العذارى”، متسائلة عن مصدر تمويل حملة إعلانات هذه المحاضرات حيث يصل الاعلان في كل صحيفة نحو 70 ألف دولار، كما تقول.

ورد مدير المسجد الكبير، عبد الله الشاهين، على هذه الاتهامات، قائلا “لكل نجاح ضريبة وأعتقد من العدالة أن كل من ينجح سوف يجد من يهاجمه ويصده، ولكن الأمر بسيط وهو الصلاة التي هي العلاقة من الله، وأما بالنسبة للتمويل فقد اعتمد الشيخ مشاري على التبرعات وأما المسجد فهو محتضن للمشاريع الاسلامية في داخل الكويت”.

ورفض الشاهين تعليق البعض في المنتديات على اختيار كلمة “تلذذ”، قائلا إن الرسول (ص) استخدم كلمة “حلاوة” أي أن الصلاة لها لذة وحلاوة لمن يدرك معناها الحقيقي وليست مجرد حركات.

Advertisements

2 تعليقان »

  1. haya1 said

    اتمنى منكم ان تقدموا لي خدمة بسيطه ,, ولكنها عظيمه عند الله
    اريد البريد الإلكتروني او وسيلة الاتصال بالشيخ مشاري الخراز
    او ممن لهم صلة بالشيخ لأن لدي افكار مقترحة للشيخ اتمنى ان ترى النور قريبا
    لا تحرموني وانفسكم الأجر

  2. نايف الشعلان said

    ابحثي عنه على الانترنت ستجدينه فين حيروح

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: