تظاهرات بصور مهند ونور في “مارينا” بمصر ردا على إمام مسجد


اندلعت مظاهرات نسائية في الساحل الشمالي بمصر (مارينا)، الذي يعرف بأنه مصيف النخبة والطبقات الغنية، احتجاجا على سخرية أحد أئمة المساجد من مهند ونور بطلا المسلسل التركي المدبلج “نور” الذي اذاعته قناة mbc4.

وارتدت طالبات مدارس وجامعات أثناء المظاهرة ملابس عليها صور أبطال المسلسل وخاصة مهند، فيما طالبت فتيات المدارس الخاصة والاجنبية إدارات مدارسهن بعمل يوم خاص بمهند ونور.

وعلمت “العربية.نت” أن بعض المدارس الأجنبية في مصر وعدت باحضار ابطال العمل لهن بعد نهاية شهر رمضان، ومن بينها مدرسة طيبة والفيوتشر، اللتان وعدتا بأن يكون مهند على قائمة ضيوف الانشطة.

 

وكان شيخ أحد المساجد في مارينا تهكم، قبل أسبوعين، على هوس الشباب بنور وهوس البنات بمهند، واصفا ما يراه أمامه أنه “فراغ لابد من القضاء عليه واستغلاله في شيء مهم بدلا من مسلسل تافه”.

فردت بعض البنات عمليا على الشيخ، فخرجن يرتدين تي شيرتات عليها صورة مهند. وحين عرف “شباب المارينز”، وهو اللقب الذي يطلق على كل من يصيّف في مارينا، بالحركة “النسائية”، بدأوا التحرك في مجموعات على الشواطئ حاملين صور مهند على صدورهن، وقام بعضهم بركوب اليخوت وموتوسيكلات الماء والتلويح بالتيشيرتات التي تحمل صور أبطال المسلسل التركي.

وفي تصريح لـ”العربية.نت” قال المشرف العام على الملحق الفني لجريدة “الدستور” المصرية الصحافي عبد الحميد العش، إنه لا يصدق ما رآه على شواطئ الساحل الشمالي، “حيث تحول مهند الى ملك الحب والرومانسية عند البنات، ويعلقن صوره على صدورهن وكأنه بطاقة هوية، ويرتدين تي شيرتات تحمل صوره ويتظاهرن حبا فيه وغضبا من الهجوم الذي تعرض له”.

واردف العش ان من بين الفتيات اللاتي حركن مظاهرات مهند على الشواطيء حفيدة احد الضباط الاحرار، و”شخص مقرب جدا جدا من الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، وابنة أحد رجال الاعمال المهمين حاليا في مصر، وحفيدة سياسي حالي كبير. وشارك شباب في المظاهرات مرتدين صور البطلة “نور” وسلاسل تحمل صورتها وأساور في أيديهم تحمل اسمها.

وقال ان العديد من الكافيهات في مارينا استغلت الموضوع وبدأت تغازلهم من خلال تسجيل الحلقات وعرضها باستمرار في قاعات خاصة، ووضع بوسترات كبيرة على الحوائط خاصة بعد أن شاهدت ما فعله الشباب والبنات على الشواطئ.

ولم يقف الهوس بمهند عند المراهقات فقط، بل تعداه الى كبيرات السن، فقد تجاوز الموضوع المراهقات، حسبما رصد ملحق exlusive الذي تصدره جريدة الدستور المصرية. إذ أكد تقرير اعدته الزميلة اسراء تيسير ان هناك سيدات تجاوز سنهن الـ 60 سنة لا حديث لهن على الشواطئ سوى مهند ووسامته. كما نشرت الجريدة صورا لهذا “الهوس”.

Advertisements

4 تعليقات »

  1. لسان فالت said

    خلاص يا هانم هي قصه؟ مهند مهند؟ فكينا من اخبار مهند وزفت

  2. elhanem said

    هههههههه
    وانت ليش زعلان …….
    اول مرة يطالعني خبر ان هوس هذا المهند وصل لمصر فاستغربت ………
    يعني العالم العربي من اقصاه لاقصاه اجمعت نساؤه على هذا النموذج
    فهل الغلط فيه ؟؟او فيكم ؟؟؟؟؟؟؟
    الله اعلم ……..

  3. khokha said

    انا ملاحظه ان ده شيء طبيعي جدا بعد الضجه الي حصلت في دبي والعلم العربي وعلي فكره في شباب اجمل من كده في تركيا

  4. نونا said

    مش للدرجه دى مظاهرات يعنى للمهند
    فى ناس كتير اوى فى متهى الجمال
    ياعالم الجمال حمال الروح مش الشكل

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: