تمرد في سجن أسيوط بمصر يخلف 20 مصابا بسبب وفاة أحد المساجين


 

  أصيب 17 سجينا وثلاثة من رجال الشرطة في تمرد وقع في سجن اسيوط بصعيد مصر الاثنين 8-9-2008 بعد وفاة احد المساجين واتهام زملائه للمسؤولين عن السجن بتعذيبه حتى الموت, حسب ما افاد مصدر امني رفيع المستوى.

وكانت مصادر غير مؤكدة اعلنت في وقت سابق عن مقتل سجين واصابة 13 من المساجين والشرطة عندما اطلق زوار للمساجين النار من داخل وخارج سجن اسيوط (400 كلم جنوب القاهرة) على رجال الشرطة.

واوضح المصدر الامني الرفيع ان “سجينا يدعي على محمد محمد عبد السلام وشهرته هاني الغندور توفى صباح الاثنين بينما كان موجودا في عنبر التاديب الانفرادي داخل السجن ما ادى الى هياج بين المساجين خصوصا ابناء قريته الذين اتهموا المسؤولين عن السجن بتعذيبه حتى الموت”.

واضاف المصدر “ان المساجين الغاضبين هاجموا رجال الشرطة الذين ردوا باطلاق الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع”.

وتابع المصدر ان السجن الواقع في وسط مدينة اسيوط والمطل على النيل, مكون من مبنيين ويضم 3 الاف سجين.

واوضح ان قوات الامن تمكنت من السيطرة على الموقف في احد المبنيين واعادة الهدوء وما زالت تتعامل مع المساجين الغاضبين في المبنى الجديد.

 

Advertisements

4 تعليقات »

  1. sussah said

    احساس الغضب يتأجج عبر الضلوع
    وينتظر اي مثير ليظهر

  2. dana_maroc said

    شي طبيعي انهم يثوروا
    شي يقهر

  3. هناء السباعي said

    القهر يولد العنف
    ربنا يسترنا

  4. سعيدان الحديدي said

    ساكين غلابه
    حتى ولو عبروا عن غضبهم
    يظل القهر سيدا

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: