هيئة قبطية تصدر حقيبة لـ”التثقيف الجنسي” لتلاميذ مصر


 

أصدرت الهيئة القبطية الإنجيلية بمصر حقيبة للتثقيف الجنسي متخصصة تحت عنوان “حياة أفضل للشباب”. وتحتوي الحقيبة على عدد من وسائل التثقيف للأطفال واليافعين التي تنوعت ما بين أفلام وأشرطة كاسيت ولعب أطفال للتوعية بالجهاز التناسلي للمرأة والرجل وغيرها. وتستهدف الهيئة توصيل هذه الحقيبة إلى المعنيين بالثقافة الجنسية وسوف تقوم بتوزيعها على المدارس المصرية مع بداية الموسم الدراسي القادم.

رفع الوعي الجنسي

وقالت جيهان عيد، مديرة مشروع التنمية بالهيئة لـ”العربية.نت” إن الحقيبة تهدف إلى رفع الوعي بالثقافة الجنسية لليافعين، خاصة ما يخص فترة البلوغ والعلاقات بين الجنسين، والعنف وغيره من صور الإيذاء الجنسي المتنوعة”.وأضافت “في هذا الإطار تخصص الحقيبة عددا متنوعا من وسائل التدريب المرتكزة على فكرة التعليم التشاركي والحوار من خلال حلقات مناقشة ومجموعات عمل إضافة للعب مسلية يألفها الطفل وتحثه على التثقف المبسط بحقائق المعارف الجنسية”.وأوضحت أن فكرة توزيع الحقيبة جاءت خلال احتفالية أقامتها الهيئة القبطية الانجيلية للبدء في حملة شعبية للتوعية بالثقافة الجنسية فى مصر، خاصة أن هناك إحصائيات تؤكد ارتفاع نسبة الطلاق فى مصر في السنوات الأولى للزواج بسبب فشل العلاقة الجنسية بين الزوجين نتيجة غياب هذه الثقافة.

 

 

 مسؤولية الاهل :

وأشارت جيهان عيد إلى الجزء الخاص بالتعامل مع الأهل، الذي يتكون هذا الدليل من ثمانية أجزاء تعرضت إلى دور الأهل في التربية الجنسية وشرح للجهاز التناسلي للجنسين وكيفية العناية به ثم خصص فصل عن الرغبة الجنسية وكيفية التعامل مع العادة السرية ورغبات الأبناء في الاستطلاع والفضول و جزء مفصل للأمراض المنقولة جنسيا وطرق الوقاية منها .
وركز الجزء الثاني على رفع الوعي بمكافحة الانتهاك الجنسي للأطفال والمراهقين ويحتوى على خمس جلسات تدريبية متراكمة ومتصاعدة من شأنها أن تكفل الحماية والانتهاك الجنسي وهى كالتالي “اعرف- ارفض – اهرب- اخبر- استشر” .

أما الجزء الأخير، فتناول توفير مناخ مناسب للتربية الجنسية للشباب واستهل بخلفية نظرية معنية بتحليل المجتمع وموقفه من التثقيف الجنسي، عن طريق الأنشطة وصور التعليم التفاعلي مع الأطراف المعنية بتوفير المناخ المواتي للتثقيف الجنسي ومنها العلاقات الاجتماعية، التعليم و الأعلام ووسائل الترفية.

وإضافة للأدلة المتخصصة حوَت الحقيبة فيلما دراميا بعنوان “أوراق ندى”، قصة السيناريست المعروفة عزة شلبي وإخراج سعيد هنداوى كما وفرت منه نسخة على قرص ممغنط، إضافة لقصة من الرسوم المبسطة بشكل درامي يستهوى الطفل، إلى جانب إنتاج فيلم كرتون باسم “خلي بالك” يعنى بتوعية الطفل بسبل الحماية من صور الإيذاء الجنسي المختلفة

 

Advertisements

تعليق واحد »

  1. دا تخلف واستهتار باطفالنا ولازم نشوف حل

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: