إيران تنتج سيارة للسيدات فقط


أعلنت شركة “إيران خودرو” كبرى شركات إنتاج السيارات في إيران أنها ستنتج سيارة مخصصة للسيدات.

وأشارت وكالة فارس للأنباء نقلا عن العلاقات العامة لشركة “إيران خودرو” أن “السيارة النسائية ستجهز بناقل آلي للسرعة ونظام خاص للتوقف في موقف السيارات ونظام إرشاد متميز ورافع خاص يمكن المرأة من تغيير العجلة بسهولة”.

وكما أوردت وكالة الأنباء الكويتية فقد تكون هذه السيارة مخصصة للنساء بفضل هذا الرافع بالذات كما تتميز بألوان نسائية خاصة.

وهناك سمات مميزة أخرى لهذه السيارة إذ أنه من المقرر أن يتم تجهيزها بتقنية تنبيه “قائدة” السيارة بانخفاض الضغط في الإطارات وأيضا ما يوفر أسباب الأمان والراحة للأطفال الذين يستقلون السيارة التي تقودها أمهاتهم.

وكانت دراسة سنوية تجريها شركة الكيمياويات “دو بونت” عن شعبية الألوان المفضلة للسيارات، والتي يعتمد عليها مصنعو السيارات في تحديد أذواق المستهلكين، قد أوضحت أن أولويات عشاق السيارات في اختيار الوان سياراتهم تغيرت على المستوى العالمي.

فبعد أن سيطر اللون الفضي على السوق لمدة سبعة أعوام، بدأ الاوروبيون بتفضيل اللون الأسود، فيما برز اتجاه واضح في كل من الولايات المتحدة واليابان نحو اللون الأبيض وألوان أخرى مثل الأحمر للسيارات الرياضية. وأظهرت الدراسة التي نشرت نتائجها وكالة الأنباء الاسبانية أن 25% من السيارات المصنعة هذا العام في أوروبا سوداء اللون، فيما يحتل اللون الفضي المرتبة الثانية بنسبة 22%، أما المراتب الأخرى فتتقدمها الوان الرمادي والأحمر والأزرق.

وأشارت صحيفة الشرق الأوسط عبر موقعها الإلكتروني أن ما أثار استغراب المتخصصين هو انتشار اللون الأبيض اللؤلؤي في السوق الأمريكية، وهو الأمر الذي فسرته جلوريا خوبر، من شركة “بانتون” الأمريكية لأنظمة التلوين بأنه يعود إلى كونها أرخص من السيارات ذات الألوان اللامعة. أما بالنسبة لسيطرة اللون الأسود في سوق السيارات الأوروبية، فقد فسره المسؤول في شركة “دو بونت”، دانيل كاماراسا، بأنه يعود إلى ارتفاع مبيعات السيارات الشهيرة السوداء اللون عادة والتي تصل حصتها إلى 30 % من السوق.

ويضيف المسؤول: إن الألوان الداكنة تناسب سيارات مثل “أودي” و”مرسيدس” و”بي إم دبليو” و”جاجوار”، كما أن الأسود لون له قيمة، خاصة عند الشباب على عكس اللون الأبيض الذي غالباً ما يكون لون سيارات التأجير والسيارات الخاصة بالشركات.

وفي رأي هذا المسئول أن اختيار لون السيارة يعبر في الأساس عن الموضة العامة وأن السيدات هن من يقرن عادة لون السيارة، فيما يحتفظ الرجال بصلاحية اختبار لمحرك وتقنيات السيارة، يبقى قرار اللون عادة من “صلاحية” المرأة. ولا يخفي المسئول الأسباني دور اللون في عملية التسويق، إذ يؤكد أن اللون يعد سلاحا قويا في هذا المجال.

Advertisements

5 تعليقات »

  1. شاعر القطرين said

    صحيح المرأة تهتم بالالوان والرجل بالمواصفات

  2. ولد المدينة said

    هادا الدلع بحد ذاته
    ونساؤنا يتفطرن منذ امد
    ويتوثبن نحو السياقة

  3. نايف الشعلان said

    اول مرة اسمع ان فيه سيارات رجالي وسيارات نسائي
    كأنهم يتكلمون عن نعال
    نعال خاصة بالرجال واخرى خاصة بالنساء

  4. qiz said

    بكرة بصير محلات ميكانيك (قسم خاص للسيدات)

  5. عطور –البسة—-احذية—-قبعات—-سيارات(نسائية) للبيع

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: