جوجل تدخل التقويم “الهجري” على خدمة “Google Calendar”


 

أدخلت شركة جوجل التقويم الهجري على خدمة “Google Calendar” باللغتين العربية والإنجليزية، والتي تعتبر أداة لتسهيل تتبع الأحداث الهامة، والمناسبات الخاصة، والمواعيد، سواء كانت على أجندتك الخاصة أو من التقاويم الخاصة بمعارفك الذين اختاروا مشاركتك جداول مهامهم.

وسيصبح بإمكان المستخدمين الذين يفضلون اتباع التقويم الهجري استخدام هذه الميزة الإضافية من الآن فصاعداً.

ومن فوائد Calendar الأخرى أنه تطبيق مفتوح، فهو يتضامن مع العديد من التطبيقات الأخرى المرتبطة بالتقويم، ليمكّنك من تبادل البيانات الخاصة بالأحداث بسهولة.

وبالإضافة إلى ذلك، يتوفر تقويم العطلات كمكون قياسي، وعن طريقه ستتمكن من الاطلاع على العطلات العامة والوطنية التي تدرج تلقائياً على Google Calendar الخاص بك.

كما يمكنك إعداد Google Calendar بحيث يقوم التطبيق بإرسال تنبيهات عبر خدمة الرسائل النصية القصيرة، ومن ثم سيقوم Google Calendar بمراسلتك لتنبيهك بتورايخ الأحداث القادمة ودعوات المناسبات.

ولإضافة أداة التقويم الهجري، يجب تسجيل الدخول إلى حسابك لدى جوجل، والذهاب إلى خدمة التقويم الخاصة بك، وعند الوصول إلى الخدمة، افتح قائمة الإعدادات، ومن ثم تصفح إلى أسفل قائمة لسان التبويب العام للوصول إلى خيار التقاويم البديلة، ثم اختر التقويم الهجري.

وتجدر الإشارة إلى أن الخدمات العربية لجوجل آخذة بالازدياد، وذلك لتلبية متطلبات المستخدمين الناطقين باللغة العربية، حيث طرحت الشركة خدمات عديدة باللغة العربية في هذا العام، مثل خدمة الموسوعة الإلكترونية “نول”.

 
     

في نفس الإطار، أعلنت جوجل عن خروج متصفح الإنترنت “كروم” الذي تطوره من مرحلته التجريبية، وذلك بعد أكثر من ثلاثة أشهر من طرحه للجمهور للمرة الأولى.

ونقلت مجلة “بي سي ماجازين” المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات على موقعها الإلكتروني عن مصدر مسئول بالشركة قوله: “إن جوجل حذفت وصف “تجريبي” من متصفح الإنترنت “كروم” بعد تحقيق أهدافها المتعلقة بالاستقرار والأداء”.

وأضاف المصدر: “خلال مائة يوم فقط، وصلنا إلى أكثر من عشرة ملايين مستخدم (للبرنامج) في جميع أنحاء العالم، وطرحنا 14 تحديثا للمنتج.

وكانت جوجل قد طرحت أوائل سبتمبر الماضي أولى الإصدارات التجريبية التي تطرحها للجمهور من برنامج كروم الذي يلاقي منافسة شرسة من برامج تصفح الإنترنت المستخدمة حالياً في جميع أنحاء العالم، وأبرزها إنترنت إكسبلورر، وفاير فوكس اللذان تنتجهما شركتا مايكروسوفت، وموزيلا  الأمريكيتان على الترتيب.

من جهة أخرى،  حذر المكتب الفيدرالي لأمن المعلومات في ألمانيا المواطنين الألمان من استخدام برنامج تصفح الإنترنت “جوجل كروم” لكونه يتيح للشركة الوصول إلى الكثير من المعلومات الشخصية المتعلقة بمستخدميه.

وتشير شروط جوجل عند تثبيت البرنامج لحق للشركة الحصري بتقديم المحتويات الخاصة بالمستخدم أو نشرها وعرضها، وهو ما يشير إليه البند رقم 11 في اتفاقية الترخيص التي تظهر عند تثبيت البرنامج الأمر الذي يثير مخاوف الحكومة الألمانية .

وتحتكر الشركات الأمريكية الحصة الأكبر من متصفحات الإنترنت، إذ يحظى ” إنترنت إكسبلورر ” و” فاير فوكس “و” سفاري ” بالنسبة الأعظم من مستخدمي الإنترنت، في حين لا يحظى متصفح ” Opera ” الوحيد الذي تم تطويره في أوروبا بشعبية كبيرة.

ويجمع ” جوجل كروم ” الذي يعتمد على المصادر المفتوحة، بين خصائص “فايرفوكس” من شركة “موزيلا”، و”ويب كيت” من شركة “أبل”.

ويمكن تحميل الإصدار الجديد من “جوجل كروم” مجاناً من خلال هذا الرابط:
http://www.google.com/chrome

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: