والتين والزيتون …


 

من أروع ماسمعت عن الاعجاز العلمي في القرآن الكريم

عن مادة ( الميثالو نيدز )

وهي مادة يفرزها مخ الإنسان والحيوان بكميات قليلة

وهي عبارة عن مادة بروتينية تحتوي على الكبريت

لذا يمكنها الاتحاد بسهولة مع الزنك والحديد والفسفور

وتعتبر مادة ( الميثالونيدز) هامة لجسم الإنسان فخي تساعد على :

1- خفض الكولسترول .

2- التمثيل الغذائي .

3- تقوية القلب .

ضبط النفس عند الانفعال .

ويزداد إفراز هذه المادة في مخ الإنسان تدريجيا

من سن 15 سنة وحتى 35 سنة

ثم يقل إفرازها في مخ الإنسان بعد ذلك لتتوقف في سن 60 سنة

 وليس من السهل تعويضها

أما عند الحيوان فقد وُجدت بنسب قليلة جدا لذا

اتجه العلماء للبحث عنها في النباتات

حيث قام فريق من العلماء اليابانيين بالبحث عن هذه المادة السحرية

التي لها اكبر الأثر في إزالة أعراض الشيخوخة

وعثروا بالفعل عليها في نباتين اثنين هما :

التين والزيتون

وصدق الله العظيم اذ يقول في محكم كتابه

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ

  وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1)

 وَطُورِ سِينِينَ (2)

 وَهَٰذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ (3)

 لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4)

 ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5)

 إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (6)

 فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7)

 أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (8)

 

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

وإذا تفكرنا في قسم الله بالتين والزيتون ، هذا القسم بخلق الإنسان في أحسن تقويم ثم يرتد إلى أسفل سافلين

فبعد ان تم استخلاصهما من التين والزيتون وُجد أن استخدامهما منفصلين لم يعطيا النتائج المرجوة وبعد خلط المادة المستخلصة من كليهما بقي ان يجدوا النسب المناسبة لعملية الخلط هذه وتوصلوا إلى أن أفضل  نسبة هي :

(1) تين – (7) زيتون

وهنا قام الدكتور (طه إبراهيم خليفة ) بالبحث في القرآن الكريم فوجد ان :

 كلمة (تين ) وردت (مرة واحدة)  فقط في المصحف الشريف  

وكلمة زيتون وردت (6 مرات ) تصريحا ومرة واحدة بالإشارة

في سورة المؤمنون آية ( 20)

( وشََجرةًٍ تَخرُجُ مِن طُورِ سيناء َتنبتُ بالدُهنِِ وصِبغٍ للآكِليِن )

عندها قام الدكتور (طه إبراهيم خليفة بإرسال هذه المعلومات التي جمعها من القرآن الكريم إلى فريق البحث الياباني وبعد أن تأكدوا

أن ما توصل إليه الدكتور طه موجود في القرآن الكريم منذ أكثر من 1428 سنة :

1- أعلن رئيس فريق العمل  الياباني إسلامه .

2- قام فريق العمل بتسليم براءة الاختراع للدكتور ( طه إبراهيم خليفة)

 

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: