حاخام يهودي يقول : حسناء نزلت من السماء وساعدت الجيش الإسرائيلي في غزة!


11262009081507.jpg picture by elhanem

قال عوفاديا يوسيف أبرز حاخامات اليهود في إسرائيل إن امرأة حسناء ظهرت أمام جنود إسرائيليين في غزة، وكانت تساعدهم في حربهم، وإرشادهم إلى مكان مقاتلي حركة حماس، مؤكدين ما تلقوه من أسئلة حول هذه الشائعة المنتشرة في إسرائيل.

وأوردت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية أن أهم الحاخامات الشرقيين والزعيم الروحي لحركة شاس عوفاديا يوسف قال -في عظة له يوم السبت- إن الأم راحيل، والدة النبي يوسف (عليه السلام) جاءت لمساعدة جنود إسرائيل في غزة.

وراحيل هي الزوجة الثانية ليعقوب (عليه السلام) ووالدة النبي يوسف (عليه السلام)، وجاء اسمها في العهد القديم من الكتاب المقدس، ويعتقد اليهود أن قبر راحيل في منطقة بيت لحم جنوب القدس.

قبر راحيل

ووصف الحاخام عوفاديا يوسف دور الأم “راحيل” في الحرب على غزة، قائلا “وصل الجنود إلى منزل وأرادوا الدخول إليه وكان هناك ثلاثة من حماس في الداخل ينتظرون، لكن ظهرت امرأة جميلة شابة أمامهم وحذرتهم بألا يدخلوا البيت حيث يوجد فيه إرهابيون. وسألها الجنود من أنت فردت لماذا الاهتمام بمن أكون، وهمست أنا راحيل، ولاحقا تبين فعلا وجود مقاتلين من حماس في البيت”، على حد تعبيره.

وفي تقرير منفصل منذ أيام، ذكرت الصحيفة الإسرائيلية ذاتها أن أبرز شائعة انتشرت في إسرائيل بعد يومين على توقف إطلاق النار في غزة، هي ظهور حسناء تساعد الجنود وتحذرهم من متفجرات وكمائن حماس، وهي شائعات حظيت بتأكيد ودعم من أحبار اليهود.

وذكرت الصحيفة أن موردخاي إلياهو، الحاخام الأكبر الشرقي لإسرائيل، صلى عدة مرات منذ وقت قريب على قبر راحيل، داعيا لحماية الجنود، وعندما سئل عن الشائعة قال “هذا صحيح أنا أرسلتها”.

وتضيف الصحيفة أنه بسبب مرضه لم يلق موردخاي إلياهو مواعظ في الأشهر الأخيرة، وحل مكانه نجله الحاخام شموئيل إلياهو، الذي قال إن والده ترك المستشفى وخرج عدة مرات إلى قبر راحيل، ولم يخرج إلى مكان آخر سوى قبرها.

وأضاف أنه “كان خائفا من أن يخبر والده في المشفى عن شائعة ظهور امرأة اسمها راحيل تساعد الجنود؛ لأنه عندما يسمع بهذه القصص كان يطردنا، ولكن أخبرته بحذر عن الشائعة الجديدة”.

وبعد ذلك رد عليه والده قائلا “نعم صحيح أنا أخبرتها أن هناك حربا، وطلبت منها أن تذهب وتساعد الجنود؛ لأن أبناء إسرائيل يضربون ولا يُضربون”.

تشكيك بالقصة

من جهته، شكك الحاخام “شلومو أفينار” بهذه القصة، وقال على مدونته “المغفل يمكن أن يصدق أي شيء” مضيفا “راحيل مع اليهود دائما ولا حاجة لدليل على أنها ظهرت ليهودي ما”.

إلا أنه استطرد قائلا “نحن نتخيل أشياء وربما أي شخص جائع أو متعب أو تحت ضغط ما يعتقد أنه يرى شيئا لم يكن موجودا، ويبقى في ذاكراته، وهذه نسميها الذاكرة المزيفة”.

وأضاف أن ظهور راحيل أمام الجنود “يحتاج لدليل؛ لأن هناك جنودا قتلوا ولم تكن راحيل موجودة، وجنود استمروا على قيد الحياة ولم تكن هناك أيضا”.

Advertisements

2 تعليقان »

  1. واي said

    من غيمة السماء
    يمتلىء نهر الوضوء
    ليلا
    وفي الفجر يصلي
    مايكل هارت
    ويسجد حائط المبكى
    وصوت غنائك مايكل
    هارت
    يلحنه الصبح في غزة
    وصوت غنائك مايكل
    هارت
    يلحنه الطفل
    ليصبح لحنه
    أنشودة المبكى
    من غيمة السماء
    يمتلىء نهر الوضوء
    ليلا
    وفي ضمير الدنيا
    يظهر مايكل هارت
    يصلي يسجد
    يعانق حائط المبكى
    يصلي يسجد
    يمسح دموع
    حائط المبكى
    ليبتسم الطفل
    في غزة
    ويبتسم المحراب
    في غزة
    ويبتسم اهل
    غزة
    ويبتسم الضمير
    الانساني
    ويبتسم الناس
    ويهتف الطفل
    مايكل هارت
    لك الشكر
    لك السلام
    من أهل غزة

  2. ريما said

    غباء + تخلف + خيال + كذب = اليهود والنصارى

    الحمدلله الذي خلقني مسلمه ابنت مسلم ومسلمه 🙂

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: