كلينتون تعطي الضوء الأخضر لإسرائيل لضرب حماس مجدداً


قالت وزيرة الخارجية الأمريكية “هيلاري كلينتون”  إن من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها وإن الهجمات الصاروخية الفلسطينية على أراضي إسرائيل لا يمكن أن تفوت دون رد.

تحدثت “كلينتون” في الوقت الذي انتهك فيه وقف إطلاق النار الهش بين إسرائيل وقطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس، وفي نفس اليوم الذي وصل فيه “جورج ميتشل” المبعوث الخاص للرئيس “باراك أوباما” إلى المنطقة ليحاول تثبيت الهدنة.

وقالت “كلينتون” في أول مؤتمر صحفي لها بمقر وزارة الخارجية الأمريكية: نحن نؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن النفس، ووابل الصواريخ الفلسطينية الذي يقترب أكثر وأكثر من المناطق السكنية في إسرائيل لا يمكن أن يفوت دون رد.

واتهمت أرفع دبلوماسية أمريكية، التي قد يعتبر البعض تصريحاتها إعطاء الضوء الأخضر لإسرائيل لقصف غزة مجدداً، “حماس” بالقيام بعمل هجومي ضد قوات الدفاع الإسرائيلية على الحدود.

وأضافت: مما يؤسف له أن قيادة “حماس” ترى على ما يبدو أن من مصلحتها استفزاز حق الدفاع عن النفس بدلاً من بناء مستقبل أفضل لشعب غزة.

وقتل جندي إسرائيلي في انفجار على الحدود مع قطاع غزة الثلاثاء، وقتلت القوات الإسرائيلية في وقت لاحق فلسطينياً مما أثار المخاوف من تجدد الصراع بعد هدنة استمرت عشرة أيام أعقبت الهجوم الجوي والبري الإسرائيلي الذي استمر ثلاثة أسابيع على القطاع.

وقالت “كلينتون”: إن هدف الولايات المتحدة على المدى القصير هو وقف إطلاق نار دائم، وأضافت: إن حكومة “أوباما” تشعر بالقلق بشأن الخسائر بين المدنيين على الجانبين وكذا المعاناة الإنسانية.

ورداً على سؤال حول الوضع الإنساني للفلسطينيين في غزة، قالت: إن الولايات المتحدة تبحث زيادة المساعدات هناك، لكنها لم توضح قيمة التمويل المتوفر لتحقيق ذلك أو متى يمكن إرسال المعونات.

وقالت: الولايات المتحدة حالياً هي أكبر مساهم في المساعدات المرسلة إلى الفلسطينيين، وسنضيف المزيد لأننا نعتقد أنه من المهم مساعدة الذين تعرضوا للدمار والمعاناة.

Advertisements

2 تعليقان »

  1. أميركا تعطي اسرائيل سلاح كي تجري تجارب عليه لكي تتأكد من الفعالية عند الاستخدام وعند الانتهاء تأتي أمريكا وتدفع ثمن الأرض أوالحجر أو ثمن الكرامة العربية التي انتهكت واللافت للنظر ان العالم يتهافت لقبض الثمن وهنا نستطيع أن نقول لا نستطيع لوم أمريكا أو إسرائيل على ما قامت به لأنها وبكل بساكة دفعت ونحن قبلنا لأننا قبضنا أو سنقبض بطريقة أو بأخرى

  2. دامني said

    نحن لسنا بفئران تجارب لكي تجرب علينا أمريكا أسلحتها نحن أمة المليا عار علينا أن نخاف اسرائيل التي شعبها لا يتجاوز العشرة ملايين أين أنت يا عمر بن الخطاب أين أنت يا صلاح الدين أين أنت يا عبدالقادر الحسيني أين أنت يا شهيد الأمة و فقيدها صدام حسين أين الرجال المسلمين الغيورين على دينهم ومقدساتهم تنتهك ؟ شوكت تهتز الشوارب ؟

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: