عالم سعودي يحذر المبتعثين من استخدام الكحول “بديلا للبنزين”


large_50174_66776.jpg picture by elhanem

حذر عالم دين معروف الطلاب السعوديين المبتعثين في الخارج من استخدام الكحول في سياراتهم كـ”وقود رخيص بديلا للبنزين”، نظرا لتوافره في الدول التي يدرسون بها، وذلك بحسبما نسبت إليه إحدى الصحف المحلية الخميس 19-2-2009

و استشهد عضو المجمع الفقهي الإسلامي في السعودية والأستاذ في المعهد العالي للقضاء د. محمد النجيمي بحديث أنس بن مالك: ‏قال “لعن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في الخمر عشرة عاصرها ومعتصرها وشاربها وحاملها والمحمولة إليه وساقيها وبائعها وآكل ثمنها والمشتري لها والمشتراة له” ‏أخرجه أبو داود وابن ماجه.

وأضاف: “أنه من الطبيعي بالنسبة إلى الطلاب المبتعثين في الخارج أو المسلمين، الذين يستخدمون سيارات يضاف إليها الكحول كوقود، أنهم سيشترون الكحول لتزويد سياراتهم به، وبهذا يكونوا قد دخلوا في حكم الحديث السابق وهو اللعن”.

وبحسب جريدة “شمس”، بين النجيمي أنه لا يعتبر ما قال فتوى وإنما رأي شخصي، مشيرا إلى أن هذا الأمر يمثل “قضية بحاجة إلى أن تنظر من قبل المجامع الفقهية”.

يشار إلى أن استخدام السيارات العاملة بالكحول (الوقود الحيوي)، لقيت انتشارا واسعا في الغرب بسبب “قلة كلفته وعدم تلويثه للبيئة”، وفقا لترويج مصنعيه له، وهو ما يجعل الطلاب المبتعثين وبقية المغتربين العرب والمسلمين يقبلون عليه بسبب ثمنه الرخيص نسبيا.

وصنعت ملايين السيارات العاملة بـ”وقود الكحول” في السنوات الأخيرة في بعض دول أوروبا وأمريكا وبالبرازيل، بالإضافة إلى الصين والهند.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: