مِن عَلى مَتن ِ سَحابِة


هنَا… تتنقسُ البراءة ..

هنا …. لايغتالون الحُبَّ كما لو كانَ وبَاءَا
هنا نَستطيع ُانّ نقولَ ونُعيد ..
هنا سنبدأ بــــــِ .. لو .. وليت ..وربما..
مِن عَلى مَتن ِ سَحابِة


سَابدأ ُبــــ ِ( لَو )

مَاذا ” لو” ؟
تَحدثنا بلا كلمِات ..
ماذا ” لو” قلتُ أحِبك َ بالهمس ِ..؟
فأنا اخاف إاذا انتَشر َالصّوت
أن يُصادرهُ الهواء …

مَاذا ” لَو” ؟
جاوبتنَي بِصَمت !
يَكفينِي أن أقرأ التِيه َ ترسمهُ عَينيِك ؟
يَكفينِي أن أرى التردد في رعشة شفتيك ؟

مَاذا ” لَو” خَبّأنا بساتينَ الكَلام؟
وَحُقولَ القَصائد ِ..
مَاذا لو اكنفينا بالتّمتَمَات..؟؟!!

مَاذا لـَو أنَـنـَا اتفقنا …
ماذا لو أننا لم نـتـفـق !
وأنـنـا قـد نـَفـتـَرِق , وَرُبمَا لا نفَتَرق …

فَفي كلِ ِ الاحوال ِ سأهمسُ : ” شُــكـرَاً لـِقلبـِك ” . .
فهـْوَ أجـمـلُ مَن احتواني في حـيـاتي , بـِلا .. جِــدالْ . .
وهـْوَ خـطـيـئـتي ” الأحلى ” فـي زمـن الـطّـهـر ..
وحـقـيـقـتي الكبرى بـعــدمـا ولّـىَ زمـانُ الخـيـال . .

هوَ الـذي عـلّـمـني .. كَيفَ أرتَبِكُ في وجودكَ ..
و كَيْفَ أرتَـكِـبُ جريمة الكِـتَـابـَهْ عَلى ضَوءِ عُيونك
وكـيـفَ أقـتـرفُ خطيئة َ الحــرفَِ تـلـوَ الحــرفِ , ولاَ أتــوبْ . .

وَكـيّـفَ أغـتـالُ الـرتـَابـهْ !!
وكـيفَ ُأشعل ُ نيران الشوق .. ولا أذوبْ . .
وكـيـفَ أقــطـِفُ لعينيك حُلو َ الـكـَـلامَ في غَير ِ مواسمِهِ
من سَماءِ المُحالْ ..
مِن عَلى صَهوَةِ سَحابة ِ خَيال ..
واي ُّ خيال …وأي ُّ جمال … !!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: