ماذا اسمّي الذي بقي بيننا ؟!!




لم يكن الذي بيننا مجرد نزوة عبرت في عمرنا
ولا مغامرةً دخلناها لنجرّب حظنا
ولا طفحا جلديا مؤقتا ..
دعونا الله ان نشفى منه وما شفينا
ولا مسلسلا دراميا مثلنا فيه أدوارنا وانتهينا
كان سيلا عارما من عشق خرافي
ما اظن انه يتكرر مجددا في عمرنا
كان نهرا دافقا من مشاعر صدق
اغرق بالشهد أيامنا
كان حدثا .. كان قدرا محتوما
لم نفتقده إلا بعد أن فقدته ايدينا
فانتهينا ؟؟
ظاهريا … انتهينا !!
وفي حقيقتنا .. تأكد أننا ابدا ما انتهينا !!

فلو كان التغيير ياصاحبي بالتمني
لتمنيت..
ويالكثرة ماكان لك عندي من امنيات
ولطرت على جناح الشوق انشد المستحيل
ولكن !!
ولكن الاماني مهما تعاظم شأنها
فإنها لاتخرج عن كونها أمنيات
وتحقيقها إن لم يكن مستحيلا
فهو حتما ضرب من الجنون أو الخيال
التغيير ياصاحبي لا يأتِ صدفةً
بل هو خطوة تتوحّد فيها الرغبات
وبدونها سيبقى الحال هو الحال
وعلى المتضرر الاّ يطلب تحقيق المحال!!

تعليق واحد »

  1. عصام said

    الاماني مهما عظم شأنها …فهي لاتخرج عن كونها امنيات
    الامانه
    القناعه
    الصبر
    اغلا مافي الوجود

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: