Archive for اسلاميات

القرضاوي: العشر الأواخر من رمضان أفضل من العشر الأوائل من ذي الحجة


قال لدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إن شهر رمضان جعله الله سبحانه وتعالى فرصة لتطهر العباد من سيئاتهم وتكفير ذنوبهم لافتا إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم “بعداً لمن أدرك رمضان ولم يغفر له” .

وأضاف القرضاوي خلال حواره في برنامج “فقه الحياة ” على فضائية “اقرأ” أن العشر الأواخر من رمضان أفضل من العشر الأوائل من ذي الحجة مصداقا لما حققه العلامة بن تيمية، خاصة وأن شهر رمضان به ليلة القدر التي قال عنها ربنا جل وعلا أنها خير من ألف شهر، مشيرا إلى أنه النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل العشر الأواخر من رمضان ” أحيا ليله وأيقظ أهله وشد مئزره “.

وأشار إلى أن بعض الناس لا ينظر إلا لنفسه ويترك أهله، فنجد بعض المسلمين يعتكفون في المساجد ويتركون أبنائهم وزوجاتهم أمام التلفاز، وهذا ما نهى الإسلام عنه حيث أن النبي كان يشرك أهله في خير العشر الأواخر من رمضان، ناصحا المسلم بضرورة أن يستبق الخيرات ويشرك أهله وأحبائه في إحياء ليلة القدر والعشر الأواخر من هذا الشهر الكريم.

وعن وقت ليلة القدر قال أننا لا نمتلك من الأدلة ما نؤكد به على أن ليلة القدر يوم السابع والعشرين من رمضان إلا ما اجتهد فيه بعض العلماء من خلال استنباطهم على أنها في هذه الليلة، لافتا إلى أنه ربما يكون أخفاها الله لعلمه بمدى كسل الإنسان، فيدعوه للاجتهاد في شهر رمضان وخاصة هذه العشر الأواخر.

وعن إحياء ليلة القدر قال إن حدها الأدنى أن يصلي الإنسان التراويح في جماعة وعدم ضياع ليلتها في اللغو من خلال الحرص على قراءة القران والذكر والتسبيح والدعاء بأدعية القران، ودعاء النبي صلى الله عليه وسلم كما قاله للسيدة عائشة “اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفو عني” .


اكتب تعليقُا

وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ …


 

 

 

اكتب تعليقُا

دروس في الحب


دروس في الحب

جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أصحابه رضي الله عنهم وسألهم

مبتدئا بأبي بكر

ماذا تحب من الدنيا ؟
فقال ابي بكر ( رضي الله عنه) أحب من الدنيا ثلاث

الجلوس بين يديك – والنظر اليك – وإنفاق مالي عليك


وانت يا عمر ؟

قال احب ثلاث :
امر بالمعروف ولو كان سرا
ونهي عن المنكر ولو كان جهرا
وقول الحق ولو كان مرا

وانت يا عثمان ؟

:قال احب ثلاث
اطعام الطعام – وافشاء السلام – والصلاة باليل والناس نيام

وانت يا علي ؟

قال احب ثلاث:

اكرام الضيف – الصوم بالصيف – وضرب العدو بالسيف

ثم سأل أبا ذر الغفاري

وأنت يا أبا ذر: ماذا تحب في الدنيا ؟

قال أبو ذر :

أحب في الدنيا ثلاث

الجوع؛ المرض؛ والموت

فقال له النبي (صلى الله عليه وسلم): ولم؟
فقال أبو ذر
أحب الجوع ليرق قلبي؛ وأحب المرض ليخف ذنبي؛ وأحب الموت لألقى ربي

فقال النبي (صلى الله عليه وسلم) حبب إلى من دنياكم ثلاث

الطيب؛ والنساء؛ وجعلت قرة عيني في الصلاة

وحينئذ تنزل جبريل عليه السلام وأقرأهم السلام

وقال: وانأ أحب من دنياكم ثلاث

تبليغ الرسالة؛ وأداء الأمانة؛ وحب المساكين؛

ثم صعد إلى السماء وتنزل مرة أخرى؛ وقال :

الله عز وجل يقرؤكم السلام ويقول:

انه يحب من دنياكم ثلاث

لساناً ذاكراً ؛
و قلباً خاشعاً ؛
و جسداً على البلاءِ صابراً

 

اكتب تعليقُا

السر العجيب في إسم أحمد …


السر العجيب في اسم أحمد …


قال المسيح عيسى إبن مريم عليه السلام في القرآن الكريم

بأنه يبشر برسول ياتي من بعده إسمه أحمد
حقيقةً أن الأمر غريب فعلاً :
إسم نبينا أحمد و محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام

إلى هنا الأمر عادي ولكن ما إكتشفه العلماء

حقاً مثير للعجب لتعلم بأن وعد الله حق
أُنظر من خلال الصورة إلى إسم أحمد ستجد أن الأمر غريب فعلاً ،
إن كل حركات الصلاة تشكل عبارة أحمد ومن ثم لاحظ فإنها
مرتبة بداية من الوقوف إلى الركوع فالسجود فجلوس
الإستراحة أو التشهد ،، ولاحظ مثلاً بأنه يستحيل أن تجد مثل
هذا التناسق العجيب حقاً في الأديان الأخرى ، فسبحان الله العظيم

 

اكتب تعليقُا

أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى


 

قال تعالى :{ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى.. } . (البقرة :282 ).

أثار بعض أعداء الإسلام نوعا من الشبهة ، ورددها بعض المنتسبين إليه، أو ألفها المستشرقون، وكررها المستغربون وهي أن : الإسلام ظلم المرأة لما جعلها نصف الرجل في أمور، منها “الشهادة ” فجعل شهادة المرأتين كشهادة الرجل . وللرد على الشبهة يجب أولا دراسة تفسيرالآية ثم معرفة رأي العلم.

تفسير الآية:

ورد تفسير الآية عند الطبري: أن تنسى إحداهما فتذكِّرها الأخرى.

تفسير البيضاوي: علة اعتبار العدد أي لأجل أن إحداهما إن ضلت الشهادة بأن نسيتها ذكرتها الأخرى.

تفسير الشوكاني: قال أبو عبيد : معنى تضلّ تنسى ، والضلال عن الشهادة إنما هو نسيان جزء منها ، وذكر جزء.

خلاصة التفاسير: أن سبب جعل شهادة المرأة تعدل نصف شهادة الرجل هو كثرة النسيان. فهل المرأة تنسى أكثر من الرجل؟

رأي العلم الحديث:

ففي دراسة حديثة قام بها علماء في (سيدني ـ أستراليا) ونشرت نتائجها على شبكة CNN وشبكة BBC الإخبارية بعنوان الدراسة: Pregnancy does cause memory loss, study says (الحمل يجعل الذاكرة أقل، الدراسة تقول ذلك). أثبتت الدراسة أن الحمل يتسبب بضعف ذاكرة النساء، وأن هذه الحالة تستمر لفترة ما بعد الولادة أحياناً حيث يتسبب الحمل في تناقص طفيف في عدد خلايا الذاكرة لدماغ الأم الحامل.

إجراء المزيد من الفحوصات المخبرية المعمقة، وإن كانت قد استعرضت مجموعة من السيناريوهات المحتملة، وفي مقدمتها تبدل هرمونات الجسد والتغيّر السريع في نمط العيش.

وقالت جوليا هنري، وهي إحدى العاملات على البحث من جامعة نيوساوث ويلز بسيدني، لشبكة CNN : “ما وجدناه هو أن المجهود الذهني المرتبط بتذكر تفاصيل جديدة أو أداء مهام متعددة المراحل، يصاب باضطراب.” وأضافت: “قد تعجز المرأة الحامل مثلاً عن تذكّر رقم جديد، لكنها ستستعيد بسهولة الأرقام القديمة التي كانت تطلبها على الدوام.” وقالت هنري إنها قامت، مساعدة الدكتور بيتر ريندل، بوضع هذه الدراسة بالاعتماد على تحليل 12 بحث شمل مسحاً لقدرات النساء الذهنية قبل الولادة وبعدها.

ولفتت إلى أن النتائج تشير إلى احتمال استمرار حالة الاضطراب هذه بعد الولادة لعام كامل أحياناً، دون أن تؤكد بأن الوضع يتحسن بعد تلك الفترة بسبب الحاجة إلى المزيد من الأبحاث. غير أن الدراسة لم تحدد أسباب هذه الظاهرة،  

الخلاصة من  رأي العلم :

  المرأة الحامل تصاب ذاكرتها بالضعف والاضطراب أثناء الحمل وربما تعاني من ضعف الذاكرة لمدة عام كامل أحياناً بعد الولادة وربما أكثر بسبب تناقص في عدد خلايا الذاكرة وللأسباب غير معروفة لحد الآن.

الإعجاز العلمي في الآية:

الإشارة إلى كثرة نسيان النساء لذلك جعل شهادتهم نصف شهادة الرجل وهذا ما أثبته العلم الحديث.

2 تعليقان

كتب الداعية : عائض القرني الآن بصيغة الــ WORD


 

4c7x2dy5n5q6ejp4acw6.jpg picture by elhanem

الكتاب الأول :

 

اسم الكتاب : السمو

 

للمشاهدة والحفظ إضغط على الأيقونة التالية

untitled-24.jpg picture by elhanem

حجم الملف : 95.5 كيلوبايت


نوع الملف :
Word

 

الكتاب الثاني :

 

اسم الكتاب : ثلاثون سبباً للسعادة

 

للمشاهدة والحفظ إضغط على الأيقونة  

untitled-24.jpg picture by elhanem

حجم الملف : 148 كيلوبايت


نوع الملف :
Word

 

الكتاب الثالث :

 

اسم الكتاب : حتى تكون أسعد الناس

 

للمشاهدة والحفظ إضغط على الأيقونة 

untitled-24.jpg picture by elhanem

حجم الملف : 228 كيلوبايت


نوع الملف :
Word

 

الكتاب الرابع :

 

اسم الكتاب : ضحايا الحب

 

للمشاهدة والحفظ إضغط على الأيقونة 

untitled-24.jpg picture by elhanem

حجم الملف : 140 كيلوبايت


نوع الملف :
Word

 

الكتاب الخامس :

 

اسم الكتاب : لا تحزن

 

للمشاهدة والحفظ إضغط على الأيقونة 

untitled-24.jpg picture by elhanem

حجم الملف : 2.70 ميغا


نوع الملف :
Word

 

الكتاب السادس :

 

اسم الكتاب : مفتاح النجاح

 

للمشاهدة والحفظ إضغط على الأيقونة 

untitled-24.jpg picture by elhanem

حجم الملف : 263 كيلوبايت


نوع الملف :
Word

 

اكتب تعليقُا

الإفتاء المصرية: لايجوز استخدام الوسائل الحديثة في إثبات جريمة الزنا !!


 

اعلنت دار الإفتاء المصرية في فتوى صادرة عنها حديثا إنه لا يجوز استخدام الوسائل العلمية الحديثة فى إثبات جريمة الزنا لمخالفة ذلك للشريعة الإسلامية.

وأوضحت الفتوى المقيدة تحت رقم 54 لسنة 2009، التى تضمنت إجابة عن سؤال “هل يجوز استخدام الوسائل العلمية الحديثة فى إثبات جريمة الزنا؟”، وجاء الجواب بأنه لا يجوز ذلك مطلقا.

وشددت الفتوى على أن الوسائل العليمة الحديثة ومنها تحليل البصمة الوراثية لا يرقى إلى مستوى الدليل اليقينى وإنما يتطرق الشك إلى هذه الوسائل لأنه قد يعتريها الخطأ، بينما نص القرآن الكريم على ضرورة وجود 4 شهود.

وينص قانون العقوبات على أنه لا يقبل فى إثبات جريمة الزنا سوى 4 أدلة أوردتها المادة 276 من قانون العقوبات على أن “الأدلة التى تقبل وتكون حجة على المتهم بالزنا هى القبض عليه حين تلبسه بالفعل أو اعترافه أو وجود مكاتيب أو أوراق أخرى بخطه أو وجوده فى منزل فى المحل المخصص للحريم.

وقالت الفتوى إن الزنا من المحرمات والكبائر الجسيمة، وعرف العلماء الزنا تعريفا شرعيا دقيقا منضبطا يجعل له صورة محددة لا تلتبس بغيرها من الصور، فقالوا إنه لا يتم إلا بالإيلاج، وليس بأى شكل آخر.

وأضافت الفتوى، بحسب جريدة “الشروق” المصرية، أنه نظرا لعظيم خطر هذه الجريمة وما يستتبعها من آثار عظيمة تثبت فى حق المتهم وفى حق جماعة المسلمين، فقد احتاط الشرع الشريف احتياطا شديدا لها فى إثباتها، ووضع شروطا دقيقة لترتيب العقوبة عليها، فلم يثبتها إلا بأحد أمرين أولهما اعتراف من المتهم أو أن يشهد أربعة شهود أنهم رأوا ذلك الفعل يحصل.

واستشهدت الفتوى بقوله تعالى: “واللاتى يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم”، النساء 15، وقوله تعالى “والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون”، النور 4.

وواصلت : وزاد الشرع فى الاحتياط فحض القاضى على أن يعرض للمقر على نفسه بالزنا أن يرجع لينكر اعترافه سترا للقبيح، إن لم يكن هناك بينة، فلما أتى ماعز بن مالك رضى الله عنه إلى النبى صلى الله عليه وسلم واعترف بزناه، قال له النبى صلى الله عليه وسلم: “لعلك قبلت أو غمزت أو نظرت”، رواه البخارى، ولم يوقع عليه الحد إلا بعد أن اعترف اعترافا صريحا بفعلته، ونفى عن نفسه كل الاحتمالات المعروفة الصارفة عن إقامة حد الشبهة.

وأضافت الفتوى أن إثبات الزنا بغير طريقى الاعتراف أو 4 شهود عدول رجال، غير مقبول، ولذلك يمكن القول بأن التشريع الإسلامى يعتد فى هذا الخصوص بما يعرف قانونا بنظام الإثبات المقيد، وهو يعنى أن المشرع هو الذى يحدد الدليل الذى ينبغى أن يستند إليه القاضى فى الحكم، ويعين مدى قوته فى الإثبات، مما يعنى أن الشرع قيد حرية القاضى وألزمه بالحكم بمقتضى طرق الإثبات المنصوص عليها شرعا، ولم يتبع الشرع الإسلامى فى حد الزنا خاصة ما اتبعه فى أبواب كثيرة من الأخذ بما يعرف حاليا قانونا بنظام الإثبات الحر أو بنظام الإثبات المعنوى والذى يقوم على الأدلة الإقناعية أو نظام الاقتناع الشخصى للقاضى الذى يعنى ترك الحرية للقاضى فى أن يكون القناعة بالحكم من أى دليل.

اكتب تعليقُا

Older Posts »