Archive for مقالاتي

مخلوق خارق اسمه المرأة


مخلوق خارق اسمه المرأة

 

 سأل الطفل أباه عن المخلوق الذي اسمه المرأة؟
فأجاب :
هي كل المميزات والمواصفات وضعها الله فيها
  تمتلك أكثر من 200 جزء متحرك لتؤدي كل ما هو مطلوب منها
  قادرة على عمل كل أنواع الطعام
قادرة أن تحمل بالأولاد ولعدة مرات
تعطي الحب الذي يمكن أن يشفي من

 كل شيء ابتداءا من ألم الركبة

 وانتهاءا بألم انكسار القلب
ويجب أن تفعل كل ذلك فقط بيدين اثنتين
اثنتين فقط
إنها الأقرب لقلب الله
إنها تداوي نفسها عند مرضها
وقادرة أن تعمل 18 ساعة يومياً

 
اقترب الطفل من أمه ولمسها
وسأل والده: لكنها ناعمة ورقيقة جدا
قال الوالد: نعم إنها رقيقة لكنّها قوية جدا
إنك لا تستطيع تصور مدى قدرتها على التحمل والثبات
سأله الطفل: هل تستطيع أن تفكر؟
أجابه والده: ليس فقط التفكير
يمكنها أن تقنع بالحجة والمنطق
كما يمكنها أن تحاور وتجادل
لمس الطفل خدود أمه واستغرب قائلاً: لماذا خدودها مثقبة
أجابه والده: انها ليست الثقوب.. إنها الدموع
لقد وُضِع عليها الكثير من الأعباء والأثقال
ولماذا كل هذه الدموع؟.. سأل الطفل
أجابه والده: الدموع هي طريقتها الوحيدة للتعبير
التعبير عن حزنها وأساها.. شكها.. قلقها.. حبها.. فخرها.. وحدتها ومعاناتها

 
هذا الكلام كان له الانطباع البليغ لدى الطفل.. فقال بأعلى صوته
حقا.. ان هذا المخلوق الذي تدعوه المرأة مذهل جداً
قال الوالد: المرأة تمتلك قوة يدهش لها الرجال
يمكنها أن تتعامل مع المشاكل
وتحمل الأعباء الثقيلة
تراها تبتسم حتى وإن كانت تصرخ
تغني وإن كانت على وشك البكاء
تبكي حتى عندما تكون في قمة السعادة
وتضحك حتى عندما تخاف
تدافع عن كل ما تؤمن به
وتقف في مواجهة الظلم
لا تقول كلمة لا
عندما يكون لديها بصيص أمل بوجود حلّ أفضل
حبها غير مشروط
تراها تبكي في انتصار أولادها
أو في حزن يصيب أحد من  حولها
لكنها دائما تجد القوة لتستمر في الحياة
تؤمن أن القبلة والعناق يمكن أن تشفي كل قلب منكسر

2 تعليقان

ياحبكم للتفاصيل !!!


جاءتني بشكوى سكتت عنها سنين .. وبدات ترويها بأدق التفاصيل ..ولما لم اجد في وقتي وفي صبري متسعا للتفاصيل ..قلت اوجزي !! وهاتي مجمل ما لديك لو اردت ان اساعدك ..
وبعد خروجها من مكتبي لمت نفسي ..
وفكرت .. هل كان يجب ان اسمع منها كل التفاصيل ..
ولكن الذي اعرفه جيدا عن نفسي أنني كنت ..واعتقد اني سأظل غير شغوفة بالتفاصيل ..
فإذا حدّثت اوجزت ..وكرهت ان يراجعني من يسمعني بكثير من التفاصيل ..
واذا سمعت اكتفيت بما اراد محدثي او محدثتي قوله .. ونادرا ما افكر في طلب تفاصيل !
وإن اسهب احدهم طار صبري وانتباهي عنه الى حيت اردت له ان يطير
وقد ركزت في الفترة الاخيرة على هذا الامر واكتشفت شغف معظمنا بتفاصيل التفاصيل..
لذا اتيتكم استطلع رأيكم ..
هل هناك حالات تشابهني في هذا الامر ..
هل تعتقدون ان الوقت اصبح فيه متسع لتفاصيل التفاصيل ..؟؟

6 تعليقات

إحمدوا ربكم ..واسكتوا ساكتين !!


boring_by_dholl.jpg

خاطرة خطرت لي واحببت ان تشاركوني الرأي …. باختصار شديد … لاحظت اننا في الفترة الاخيرة لم يعد على لساننا قول يتردد الا ( احمد ربك ) كمفتاح سحري لحل كثير من المشاكل اليومية التي نعيشها … ولو حاولت ان تركز لوجدت نفسك من هؤلاء الذين يرددونها تقريبا اكثر من مرة ولأكثر من صاحب مشكلة ( احمد ربك ) …..
وحتى اكون واضحة اكثر …سأسوق لكم بعض الأمثلة التي نعايشها يوميا ونحمد ربنا فيها الشيء الكثير..كما  ونطلب من الاخرين ان يفعلواالذي نفعله ………
مثلا تأتيك فاتورة تيلفون أو جوال لم تكن تتوقعها … وبرقم يكاد يكون خيالي .. تذهب لتعترض فيقال لك ادفع اولا ثم اعترض … تتجه لصديق تشكو له همك فيبادرك( احمد ربك ) شوف فاتورة ابو فلان بالشي الفلانيفاتورتك ولا شيء .. فتضطر مغلوبا على امرك ان تسدد لأنك في هذه الحالة افضل بكثير من ابو فلان …. والامر لله
يداهمك سائق غشيم وانت واقف في الاشارة الضوئية بصدمة تقضي على مؤخرة سيارتك فتعترض وتثور وتزبد … فتجد مليون متطوع يبادرك ( احمد ربك ) اللي جات في الحديد .. وربي سلمك .. حادث امس مات فيه ثلاثة غير السائق …وفي هذه الحالة لا تملك الا ان تحمد ربك ان جت الصدمة  بالحديد … وتتنازل عن حقك والعوض على الله ….
وقيسوا على ذلك الكثير …. نحن وبدون شك نحمد الله كثيرا على مانحب وايضا على ما نكره  وليس لي على  ذلك اعتراض…  انما اعترض على حقوق تضيع بمسحة لحية اوبقبلة رأس … يرافقها استنهاض همة وشهامة ورجولة … ……..وقول لا اعتراض عليه ( احمد ربك ) …
هل ركزتم معي ؟؟ طيب … عظيم … استعرضوا الآن كم من مشاكلكم حُلت بهذه الطريقة ولو فتشتم في ذاكرتكم    ……. فإنني على ثقة بأنكم ستجدون الكثير منها  حتما !!…


( وتحمدوا ربكم وتسكتوا ساكتين ):)

5 تعليقات

كلام الناس ..لا بيقدم ولا يأخر !!!


النــاس .. وكلامهــم ..الذي لاينتهي
عقدة الكثيرين منا

من هم الناس الذين نخاف من كلامهم ..؟!
 
هل يُعقل  أن نضطر لفعل أشيــاء لا نرغبهـا .. من أجل إرضـائهم   ..؟!

العاطل عن العمل يخشى من كلام الناس

  المطلقه تخشى كلام الناس .. وكذلك العانس ..
الفقير يخشى الناس وكلامهـم

 و تتعدد الأسباب والخوف واحد !! ..

ألم نسأل أنفسنــا يوما لماذا هذا الخوف ..؟!
وعل اي شيء نخاف ؟ ..

هل هو  خوف على المظهر الذي نحب ان نظهر به إجتماعيا أمام  النـاس .. !
البعض منــا يود الظهور بالشكل الذي تمليه عليه قناعاته   ..

 لكنه يخشى من ردة فعل النـاس ومن كلامهـم ..
ماذا سيقول النــاس عنه ..وكيف سينظرون إليه مستقبلا ً ..
وقد يخسر الواحد منا لأجل هذا المعوّق : طموحـه ..وربما  قناعاته ..

ويعيش براي الغير حتى ولو كان رايهم مغلوطا …..

 
وذلك كلـه بسبب خوفه من نظرة النــاس إليه  وكلامهـم .. .!

 
لكن انتبهوا جيدا :

يقال : رضـا النـاس .. غاية لاتدرك .. !!

فهل يجب ان نحاول ادراكها ..وكيف ؟

ولو كان جورج وسوف صادقا في قوله :

( كلام الناس لابيقدم ولا يأخر )
 
إذن لماذا لانزال نحرص على ارضائهم ؟؟

 

2 تعليقان

عذرا محمد عبدو : النبي عربي وليس “سعودي “


بالامس استضاف مقدم البرامج المتحذلق ( نيشان) في برنامجه المشهور ” العراب “على قناة ال mbc  مطرب العرب السعودي (محمد عبدو ) وقد نصحني البعض بعدم مشاهدته حتى لاتهبط اسهمه عندي …. قالوا هو رائع فيا لغناء ، غير موفق في التعبير عن نفسه بالصورة التي تتصورينها ….. وبما انني لم اشاهده قبل اليوم في مقابلات تلفزيونية فقد قادني فضولي لمتابعته …..

سارت الحلقة سيرا حسنا (عيني عليه باردة ) ..و اكتشفت ايضا  انه ذكي ودبلوماسي حيث عرف كيف يفوّت على نيشان مطبات تعمد اكثر من مرة  ان يوقعه فيها  … تجاوز اكثرها … حتى عنّ له (سامحه الله )ان يصنف المطربين السعوديين ..تصنيفا لم يسبقه اليه احد  من العالمين ، فقد اعتبر بعضهم (خليجي) وقليل منهم (سعودي ) وامام نظرات نيشان المتسائلة والمستغربة تحمّس اخونا محمد عبدو واراد ان يدعم تصنيفه بالادلة الدامغة فوقع في فخ كنت اتمنى ان لايقع فيه ، حتى لايصبح خطأه هذا مدعاة للقيل والقال عبر الصحف الصفراء والحمراء التي تترصد للخطأ وتبرزه في صفحاتها الاولى وتهمل الصواب والمنطق وكلمة الحق في كل ماقاله .

  فقد تحمس اخونا فجأة  و انبرى مدافعا عن سعوديته  قائلا: ( حتى ان النبي سعودي !!!!!!!) الرجل كان يقصد ان النبي الكريم  من الجزيزة العربية وبالتحديد من المنطقة التي تقوم عليها المملكة العربية السعودية حاليا  .

وقد استدرك خطأه (بحركة قالت اسفه) على ماتفوه به في لحظة حماس واندفاع ، بدون قصد وبدلا من ان يصححه تركه يمضي ليسجل نقطة ضعف اولى على نفسه في هذه المقابلة !!

اما النقطة الثانية التي تجاوز فيها المعقول واستفز استغرابنا وجعلنا نشك في مستوى حياديته هي انه اعتبر اعتذار (كاظم الساهر) عن المشاركة في مهرجان الجنادرية في الرياض  فرصة ضيعها كاظم ليصبح معروفا على مستوى السعودية !!!! علما بأن مثله يعرف أنمعجبي كاظم الساهر قد يصل الى مستوى كم معجبيه هذا إن لم   يتجاوزه بقليل ….

ليه كده يا ابو نورة ….كنت ماشي صح ليه تورطت !!!

ورغم هذين الخطأين فإنني بقيت على عهد اعجابي بتغريده   ….

فهل ستتجاوز الصحف الصفراء هذه الاخطاء كما تجاوزت ….وتتفهم مقصده الحقيقي كما تفهمت ؟؟ او ستنسج  من مقولاته  حكايات يتناقلها القاصي والداني  بالاضافة  والتأويل …

 اشكّ يا ابو نورة ان يتجاوزا عنها … والله اشكّ !!!

29 تعليق

وصاية الرجل على المرأة لاتزال قائمة ..وسلموا لي عالحرية الضالة يانسوان بلدي !!


لاتزال وصاية الرجل على المرأة قائمة … فلا تصدقوا الإدعاءآت التي تنشرها الصحف ويتشدق بها ضيوف البرامج التلفزيزنية من رجال ونساء على ان وضع المرأة اليوم اصبح في احسن حال !!!

فبرغم الاصوات الناعمة  التي انطلقت مزغردة بالمكاسب التي حققتها المرأة  فأن   القرار الاول والاخير في حياتها لايزال حبيس سلطة الرجل سواء كان ابا او جدا او اخا او زوجا ..او ..او …او ..(المهم رجل والسلام)

 منذ عدة سنوات قدمت استقالتي من عملي تحت ضغط رغبة الزوج بأن اتفرغ لبيتي .. واستجبت .. ونويت ان اكون سيدة بيتي  واحجب عنة سيادة  الخدامين والسائقين والبوابين  وانفرد بالسلطة  … ولكني مع الوقت مللت حياة لا مجال فيها كثيرا لتشغيل العقل ولا الابداع ولا التفكير ….  فآثرت ان اعود لعملي ابحث فيه عن  نفسي التي فقدتها خلال سنين الراحة التي  ظننت اني سأجدها اذا استقر مقامي في بيتي وقصرت انشطتي على الطبخ والنفخ واستقبال الثرثارات من نساء المجتمع العاطلات فكريا واجتماعيا .. والمتحذلقات …..وحديثات العهد بالقشور الحضارية ويعتقدن انهن متحضرات !!

 رحب اصحاب العمل مشكورين  …  بقرار عودتي ..

وكان لابد والحالة هذه ان يعيدوا تعييني من جديد وان اقدم اوراقي وشهاداتي وسيرتي الذاتية من جديد ..

لامشكلة !!!!  فملفي الذي القيته بلا مبالاة في احد ادراج مكتبي عند استقالتي .. يبدو انه ظل في حالة انتظار لمثل هذا القرار .. حملته اليهم وملأت الاستمارات اللازمة واجريت الفحوصات الطبية العقيمة والصورية والتي يعرفها كل من يجريها عند التعيين ..وفزت بشهادة تخولني وتمكنني من العمل من جديد ….. كيف ؟؟!! والله ما ادري    !!!

وبدأت من جديد … وظل استغرابي قائما ..من ان هناك ورقة ناقصة في ملفي لم يطالبوني بها حتى الآن .. لعلها ذلك  التعهد اللعين… لا. لا ..  فما داموا لم يطلبوه بعد مرور اسبوعين من بدء العمل ..فمعناه انه تم الغاؤه بناء على  مكاسب الحرية التي كنت اسمع واقرأ عنها والتي تم منحها للمرأة في فترة بياتي الشتوي في مملكة الزوجية .. ولم يمض وقت طويل على استبشاري بهذا المكسب الضئيل ، حتى وجدت المسؤولة عن التوظيف تدخل مكتبي وهي  مترددة وتعتذر بشدة عن سهوها تضمين طلبات اعادة توظيفي تعهدا اهم من كل ما ضمنته ملفي

من وثائق وشهادات خبرة ودورات تدريبية وسيرة ذاتية وحسن سير وسلوك ظننتها كافية لتمكيني من وظيفتي …….

آآه ..انه ذلك التعهد الذي افتقدته والموافقة السامية التي ظننت انها ماعادت مهمة ………  موافقة ولي الامر على ان اعمل من جديد ….

طيب ..ماذا لو رفض ولي امري توقيعها في لحظة تلبسه فيها شيطان مفهوم االرجولة الخاطيء بكل معانية وتطبيقاته الجائرة  عند الاغلبية الساحقة من الرجال المتزوجين وغير المتزوجين  !!

ولكم ان تتصورا وضعي وانا واقفة بين يديه انتظر توقيعه  وموافقته السامية  ..صدقوني ..لقد  كان هذا الوضع  كافيا لأن يقول لي و لكل النساء في بلدي ان الحرية المزعومة لازالت مطلبا بعيد المنال يانسوان .. لازلتم  في صفوف الانتظار ..انتظروا مايخالف ……….ويامين يعيش  !!!!!!!!

 

17 تعليق

لماذا ياوجه الكرتونة في بلدي ؟؟


جاءني تعليق على موضوع اوردته في مدونتي حول توسعة مرتقبة لمطار جدة ..ساءني التعليق وهو ..من مواطنة اماراتية تركت ضخامة االحدث جانبا … وشكت مرّ الشكوى من معاملة سيئة يلقاها الحجاج والمعتمرين على يد موظفين لامسؤولين في مطار جدة خصوصا في مواسم  الحج والعمرة .. موظفين اقل ما يمكن ان نصفهم به انهم غير مسؤولين لانهم يسيئون استخدام سلطاتهم على خلق الله ، وهم مكلفين بحسن استقبالهم وطيب معاملتهم … موظفون  يتقاضون رواتبهم المجزية من اجل القيام بهذا الدور … ليعطوا عن ان بلدهم افضل صورة ممكنة .. فالسعودية بطبعها وطبع اغلب افراد شعبها مضيافة وكريمة بكرم وعظمة  هذا الدين العظيم الذي دفع بالاخرين ليجتازوا البحار والمحيطات سعيا للوصول اليه  .. وهؤلاء يجدون من المشقة في سبيل تحقيق هذا الحلم ما يجدون  ويتوقعون ان يقابلهم اهل هذا البلد بالترحاب والا بتسامة الصافية التي تعنون مدى سعادتنا بوصولهم سالمين الى رحابنا ليؤدوا مناسكهم بحرية وراحة وطمأنينة ..

ولكن يبدو ان الوضع على ارض الواقع يختلف …!!!

سامحهم الله فالانجازات لاقيمة العظيمة تصبح لاقيمة  لها ان لم يجد القادمين الينا من شتى بقاع الارض  ابتسامة تشرح مدى سعادتنا بهم .. وحفاوتنا بقدومهم … واستعدادنا اللامحدود لخدمتهم وتسهيل اقامتهم ومساعدتهم على اداء مناسكهم في كل ايام السنة بسعادة وطمأنينة لتترجم على ارض الواقع اسلوبنا الحضاري ولنقول للجميع  السعودية بلد الضيافة والكرم وحسن الخلق ..ويبدو بعد الذي قرأته في شكوى الاخت الاماراتية …  ان هذا الامر غير وارد احيانا على ارض الواقع وأن هذا الامر خطير و مسؤولية لا يتقنها الا من تهمه سمعة بلده فعليا ..لذا اقترح  ان يتحير المسؤولين عن التعيين لهذه المهمة في كل منافذنا الجوية والبرية والبحرية من هم فقط كفوء لها !!!!!!

والله من وراء القصد ..

اكتب تعليقُا

Older Posts »