خواطر بعثرتها قهوتي


Coffee-Cup-in-Hands-11-1.jpg picture by elhanem

وهدأ الغضب الذي سكّنته احداقي
وتلاشت بعد ثورتهــــــا ثورتي
وغادرني جنون كان يشعلني
من اللاشيء كان يشعلني
ومن كل شيء كان يشعلني
ولم يبق عندي إلا نزيف داخلي

وسؤآل حائر لا يجيبني
هل ما زلت تحبني ؟؟

لا تنطق .. فأنا أعلم أن

سؤالي غبي !!
حرضني على ان ابتسم ..
هل تعلم لماذا ابتسم ؟
وحدك الذي يحق له معي ان يبتسم !

ابتسم !! واتركني لقهوتي

25.gif فاصل picture by elhanem

حين نقلب فنجان قهوتنا بلا مبالاة ..بعد استمتاعنا بها
ونعاين ما ارتسم فيها من رموز عشوائية تعبث بخيالنا
ماذا نكون نريد ان نعرف …؟؟
الحاضر نعيشه ولا نملك تغييره
والامس عشناه بحلوه ومرّه ومضى ..
والقادم من الايام
يبقى في علم علاّم الغيوب !!!
ولكن هذه القناعات لاتمنعنا احيانا أن
نفكر بسذاجةٍ الاطفال … ونمارس فعلا
يسمح لشقاوتنا ان تعبث فيما تبقي من قهوتنا داخل الفنجان
بحجج لا منطقية
تستفز احيانا ابتسامتنا او دمعتنا ..
او احساسنا اللاواعي بعدم الامان ..

25.gif فاصل picture by elhanem

قهوة المساء عندي مطلب استثنائي
فحين تتكاثف الاسئلة داخل راسي
ويعجز تفكيري عن تفكيك رموزها
احتاج فنجان قهوة يبقيني متنبهة
يقول مع كل رشفة ارشفها .. افيقي ..
واستفيق ..وتبقى الرموز رموزا
لااستطيع حلّها …….
ياللغباء حين يتلبسني ..
فلا تنفع معه قهوة ولا سواها..

25.gif فاصل picture by elhanem

قهوتي اليوم مذاقها غريت ..غريب
ارشفها بنفس الحب الذي عليه عودتها
فتأخذني الى حيث الذي منه أهرب !!
كم تصورت أن طعمها ثابت لا يتغير
ولكنه على ما يبدو تغير !! نعم تغيّر ….
الى الاحسن ..الى المبهم …
حتى الآن لم اتبين !!!!
ولازلت ارشفها ….. وعليها لا اتعرّف !!

25.gif فاصل picture by elhanem

قهوتي اليوم ممزوجة بنكهة صداقتك
انها نقية كنقائك …
هادئة كهدوئك
رصينة كرصانتك
لذا تصبح عصبيتي
محظورة في أجواء تفرضها اجواؤك .

فلك أن تتصور كم هو رائع
احساسي اليوم بالرضى عن ذاتي
إنه خرافي ..و يسري في عمق اعماقي

يحق لي بعد الذي قلت
أن استمتع بنكهة قهوتي .. واسعد بوجودك …!!

25.gif فاصل picture by elhanem

 

Advertisements

3 تعليقات

التصوير بواسطة الـ CT وسيلة جديدة لانقاذ حياة المدخنين!!!


يموت نحو 90% من المصابين بسرطان الرئة، وذلك نتيجة للتشخيص المتأخر لهذا المرض. غالبية المصابين بهذا السرطان هم من المدخنين،

ولكن ليس جميعهم. البحث الجديد يثبت أن التصوير الإشعاعي بواسطة الـ CT، يستطيع إنقاذ حياة عدد كبير من المصابين.

قد يكون سرطان الرئة، هو الكابوس الذي يخشاه كل مدخـّن، فهو أحد أكثر أنواع السرطانات انتشارا، ويموت نحو 90% ممن يصابون به،

وذلك بسبب التشخيص المتأخر للإصابة به. غير أن بحثا شاملا أجري في الولايات المتحدة وشمل عشرات الآلاف من الناس،

وجد أن التصوير المقطعي، المعروف بالـ (CT)، بإمكانه الكشف المبكر عن الإصابة بهذا السرطان،

وبذلك المساهمة بإنقاذ حياة العديد من المرضى المدخنين.

خلال البحث الذي أجراه المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان، تم فحص وضع 53 ألف شخص يتلقون العلاج في 33 مركزا طبيا في الولايات المتحدة.

وقد تم تقسيم المشاركين بالبحث إلى أربع مجموعات: مجموعتان خضعتا للفحص بواسطة جهاز الـ (CT)،

ومجموعتان أخريان خضعتا لتصوير منطقة الصدر بواسطة جهاز الأشعة العادي.

تم تقسيم كل واحدة من المجموعات الأربع المذكورة إلى مجموعتين ثانويتين: مجموعة ممن لم يدخنوا بحياتهم مطلقا،

والأخرى ممن دخنوا على الأقل لمدة “ثلاثين سنة/صندوق” (وهو ناتج عدد سنوات التدخين بعدد صناديق السجائر التي تم تدخينها يوميا خلال هذه الفترة).

وقد كان جميع المشاركين في جيل ما بين 55 و 74 عاما.

استمر البحث لفترة وصلت إلى ثلاث سنوات، وتم خلاله إخضاع المشاركين لفحص جهاز الـ (CT)،

فتبين أن هذا الفحص (تصوير الـ CT)، ساعد على اكتشاف وتشخيص مبكر للأورام في الرئتين.

والنتيجة: مستوى وفيات أقل بنحو 20% لدى من خضعوا للتصوير بواسطة الـ CT، مقارنة بالمشاركين الذين خضعوا لتصوير الأشعة العادي.

وقد كانت النتائج واضحة جدا، لدرجة جعلت الباحثين يوقفون البحث قبل الموعد المحدد لانتهائه بفترة ليست قصيرة.

وقد قال رئيس فريق البحث، البروفيسور ديفيد جيرادا، بأنه من المعلوم منذ زمن أن تصوير الأشعة المقطعي (CT)

يستطيع الكشف عن الأورام السرطانية في وقت مبكر أكثر من بقية أنواع التصوير، غير أنه لم يكن معلوما حتى الآن إ

ن كان بإمكان هذا النوع من التصوير أن يمنع الإصابة بسرطان الرئة أم لا.

وأضاف: “بإمكان الـ CT الكشف عن أورام صغيرة جدا لا يمكن رؤيتها من خلال أساليب التصوير الأخرى التي تستهدف منطقة الصدر.

ومع أننا لم نكن نعلم إن كان هذا التشخيص المبكر يستطيع منع الوفاة، (نظرا لأنه يكشف أيضا عن أورام أخرى غير سرطانية)،

إلا أن البحث أكد لنا أن التصوير بواسطة جهاز الـ CT قادر على تقليص أعداد الوفيات الناتجة عن الإصابة بسرطان الرئة”.

يعتبر سرطان الرئة، أكثر أنواع السرطان فتكا بالمرضى، فهو يقتل في كل عام ما لا يقل عن 1.2 مليون شخص حول العالم.

المشكلة المركزية مع هذا المرض، هي عدم القدرة على تشخيصه مبكرا، وهذا يعني أنه عندما يتم تشخيص الإصابة به، يكون الورم في وضع متقدم

ومنتشرا خارج حدود الرئتين، بحيث يصبح من شبه المستحيل علاجه.

ومع أن سرطان الرئة يهاجم المدخنين بالأساس، إلا أن الأبحاث أثبتت أن ما لا يقل

عن 20% من المصابين بهذا المرض، لم يدخنوا مطلقا خلال حياتهم.

4 تعليقات

أقوال املتها التجربة


 

2 تعليقان

العملية الجراحية للملك عبد الله تكللت بالنجاح


الديوان الملكي يزف البشرى للشعب :

العملية الجراحية للملك تكللت بالنجاح

تكللت العملية التي أجريت في نيويورك أمس لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالنجاح .

وجاء في بيان أصدره الديوان الملكي أمس أنه تم سحب التجمع الدموي وتعديل الانزلاق الغضروفي،

وتثبيت الفقرة المصابة ، وأن الملك المفدى بخير وعافية ولله الحمد.

 

سحب التجمع الدموي وتعديل الانزلاق الغضروفي وتثبيت الفقرة المصابة 

وقال بيان الديوان الملكي “أجريت لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله –

هذا اليوم الأربعاء (أمس) 18 ذي الحجة 1431ه الموافق 24 نوفمبر 2010م عملية جراحية في الظهر حيث تم سحب التجمع الدموي

وتعديل الانزلاق الغضروفي، وتثبيت الفقرة المصابة ، وذلك في مستشفى “نيويورك برسبيتيريان” بالولايات المتحدة الأميركية،

وقد تكللت العملية ولله الحمد بالنجاح. حفظ الله خادم الحرمين الشريفين ومتعه بالصحة والعافية.”

وكان الملك عبدالله وصل الى نيويورك أول من أمس لإجراء فحوصات طبية ومتابعة العلاج من الوعكة الصحية التي ألمت به.

أجر وعافية وسلامات لابو متعب

 

2 تعليقان

البيج يسود في تشكيله ازياء زهير مراد لخريف وشتاء 2010/2011


 

 

 

 

 

Comments (1)

اختار مخدتك تبعا للحلويات اللي تحبها !!!


 

 

 

 

 

اكتب تعليقُا

خادم الحرمين يجري مزيداً من الفحوصات بعد زيادة آلام الظهر


صدر عن الديوان الملكي اليوم البيان التالي : 

( بيان من الديوان الملكي )

 

استمراراً للفحوصات الطبية التي أجراها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز خلال الفترة الماضية ،

شَعَر حفظه الله صباح هذا اليوم الجمعة بزيادة في آلام الظهر

، فقام حفظه الله صباح اليوم بإجراء المزيد من الفحوصات الطبية في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض ،

فتبين أن الانزلاق الغضروفي صاحبه تجمع دموي أدى إلى الضغط على الأعصاب المجاورة

لهذا الانزلاق وقد نصحه الفريق الطبي بالراحة والمتابعة.

هذا وقد غادر مقامه الكريم يحفظه الله المستشفى بعد ظهر اليوم الجمعة.



حفظ الله خادم الحرمين الشريفين من كل مكروه وألبسه ثوب الصحة والعافية.

2 تعليقان

« Newer Posts · Older Posts »